• المدارس غادي تحل نهار الاثنين.. الحكومة تقرر تمديد إغلاق البيضاء
  • إنجاز مشرف.. فريق بحث مغربي ينجح في إيجاد إمكانية لتخفيف خطورة أعراض كورونا
  • حكيمي: أنا سعيد لتأقلمي السريع… وأملك جميع المهارات اللازمة
  • دارتها إسرائيل.. نجاح علاج تجريبي لكورونا هو الأول من نوعه في العالم
  • خليلوزيتش: اتصلت بحمد الله ورفض الدعوة… والمنتخب المغربي لا يقبل المساومة بقميصه
عاجل
الجمعة 03 يوليو 2020 على الساعة 19:00

الدفن السري.. الأمن الإيطالي يحقق في دفن 17 جثة لمغاربة في مقبرة مسيحية بشكل غير قانوني

الدفن السري.. الأمن الإيطالي يحقق في دفن 17 جثة لمغاربة في مقبرة مسيحية بشكل غير قانوني Foto Claudio Furlan - LaPresse 21 Maggio 2020 Nembro (Italia) News I comuni della Val Seriana , colpiti duramente dall’emergenza coronanvirus, alle prese con la difficile ripartenza della Fase 2 Nella foto: Nembro , il cimiteroPhoto Claudio Furlan/Lapresse 21 May 2020 Nembro (Italy) The municipalities of the Val Seriana, hit hard by the coronanvirus emergency, struggling with the difficult restart of Phase 2 In the photo: Nembro , the cemetery

فتحت المصالح الأمنية في مدينة فيرونا الإيطالية، تحقيقا يتعلق بدفن 17 جثة لمهاجرين مغاربة، في مقبرة بدون تصريح قانوني، ودون علم الجهات المختصة.
وحسب موقع “إل فاتو كوتيديانو” الإيطالي، إدارة المجلس البلدي اكتشفت خروقات قانونية بحيث تم دفن 17 جثة في مقبرة سيريا، دون إخطار للسلطات وبطريقة سرية، ليتم التحقق من أن الجثث تعود لمغاربة مسلمين وليسوا مسيحيين، ولا ينتمون للمدينة التي تم فيها الدفن.
ووفق الموقع ذاته فإن العملية تمت في سرية تامة وتم دفع الإيرادات والمطابع الضريبية، لكن الخروقات كانت على مستوى عدم حضور عناصر الشرطة كما أنهم ليسوا من سكان البلدية، وهو ما ينافي الإجراءات القانونية المسطرة من طرف السلطات الإيطالية.
وأضاف الموقع أن التحقيقات الأولية رجحت أن السبب المباشر الذي جعلهم يقومون بدفن هذه الجثث بهذه الطريقة، هو رفضهم لأن تحرق الجثث ورغبتهم في دفنها بالطريقة الإسلامية، بعدما تعذر عليهم إعادة الجثث إلى المغرب بسبب ظروف الحجر الصحي وإغلاق الحدود خلال الشهور الثلاثة الماضية، بسبب فيروس كورونا المستجد.
وبناء على شكاية للمجلس البلدي، أمر المدعي العام بفتح تحقيق لكشف ملابسات هذا الخرق القانوني ومعرفة المسؤولين عنه.