• المواطن مامسواقش وأطقم الصحة عيات والحكومة لا تتواصل.. كورونا داير مابغى فالمغرب!
  • بروفيسور يحذر: المغرب يشهد مؤشرات مقلقة عن بداية موجة ثانية لجائحة كورونا
  • اتهمتها بالاستهتار بأولويات المغاربة وهددت بتفعيل الآليات الرقابية.. أحزاب المعارضة ناضو للحكومة
  • جدل تصريحات ماكرون.. مجلس “حكماء المسلمين” يعتزم مقاضاة صحيفة “شارلي إيبدو” وكل من يسيء للإسلام
  • ضربة جديدة لأعداء الوحدة الترابية للمملكة.. إسواتيني تفتتح قُنصليتها العامة في العيون
عاجل
الجمعة 09 أكتوبر 2020 على الساعة 20:00

“الحج كاين حتى هنا”.. قصة ملهمة لمغربي قرر بناء آبار للرحل بمال الحج!

“الحج كاين حتى هنا”.. قصة ملهمة لمغربي قرر بناء آبار للرحل بمال الحج!

بعد اشتغاله لمدة 26 عاما أجيرا في معمل لصنع الخشب في الناظور، حصل حماد البغاطي على تقاعده، وقرر ب”شي بركة” جمعها طوال هذه السنين، الذهاب إلى الحج، غير أن فيروس “كورونا” كان له رأي ٱخر، حيث ألغي موسم الحج هذه السنة.

دونما تفكير، قرر “السي حماد”، التبرع بالمال الذي وفره للحج، لبناء آبار للرحل الفقراء في مسقط رأسه في جهة درعة تافيلالت.

حماد البغاطي، قال لموقع “كيفاش”أنا نويت الحج هاد العام، ومللي ما كتابش، رجعت للدوار ديالي ف”أيت سعدان” ضواحي تنغير باش نبني ونحفر لبيار بفلوس الحج”، وأضاف: “إلى عاونت هاد الرحالة راه بحال إلى حجيت… الحج كاين حتى هنا”.

لدى البغاطي، المتزوج والأب ل9 أبناء وبنات، والذي يتقاضى 2000 درهم فقط كتقاعد، قناعة هائلة، وميل شديد لفعل الخير ومساعدة الٱخرين.

وفي اتصال هاتفي أجراه مع “كيفاش”، شدد البغاطي على أنه مادام الأمر يتعلق بعمل الخير، “مكنحسبش شحال كنخسر فهاد المبادرة”، وأردف قائلا: “أنا دابا كنهضر معاك من منطقة تازارين، قطعت مسافة طويلة بالموطور ديالي باش نمشي نحفر بئر ٱخر للرحل فمنطقة خلاء”.

وقال البغاطي، الذي لاقت مبادرته ثناء كبيرا، “الحمد لله حفرنا حتى الٱن حوالي 7 آبار، وباقي بغيت نزيد فهاد العملية باش نعاون الرحل والماشية ديالهم”.

وأكد “السي حماد” أن هناك من استحسن هذه العملية، فبعث بعض الإسمنت والٱجر، وأضاف: “جوج ولادي عايشين فالناظور شجعوني وصيفطو ليا ” كومبريسور” و”ديگاجور” باش يساعدونا فعملية حفر وتوسعة الٱبار”.

وختم ابن الجنوب الشرقي قوله: “فلوس الحج تصدقت بيهم وانا فرحان وفخور بهادشي، وإلى كتاب ليا وطول الله فالعمر راني باقي نمشي للحج”.