• تسببت في سقوط فتاة من “بالكون” ومصرعها.. صورة “سيلفي” تنتهي بمأساة في وجدة
  • غادي يدرب نادي معيذر.. الجعواني فقطر وكيدوز الحجر الصحي
  • وزير الصحة: الوضعية الوبائية تحسنات فطنجة ومراكش… وها علاش كازا باقي مسدودة
  • رسميا.. الجامعة تحدد موعد نهاية البطولة وتعفي المحليين من الالتحاق بالمنتخب الوطني
  • قلبوها مؤامرة.. بعد اعترافات الفقيه سلفيو الفايس يراوغون المتابعين ويلعبون الضحايا!
عاجل
الجمعة 03 يوليو 2020 على الساعة 21:00

الباك في زمن كورونا.. الامتحانات في العيون مرت في ظروف صحية وجيدة

الباك في زمن كورونا.. الامتحانات في العيون مرت في ظروف صحية وجيدة

رباب الداه

انطلقت، اليوم الجمعة (3 يوليوز)، أول أيام اجتياز امتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2020 في الدورة العادية، وعلى العموم مرت الأجواء جيدة و آمنة.
وذكر المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في العيون محمد البشير التوبالي، في تصريح له لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المديرية الإقليمية اتخذت جميع الإجراءات لحماية المترشحين والمترشحات والأطر الإدارية والتربوية المكلفة بضمان السير العادي للامتحانات، مضيفا أن بلدية العيون عقمت كل المؤسسات التعليمية، كما وفرت الكمامات الواقية ومواد التنظيف حتى تمر الامتحانات في ظروف صحية.
و أضاف في ذات التصريح أن عدد مراكز الامتحان 25 مركزا، 16 منها مخصصة للمترشحين الرسميين، وتسعة مراكز أخرى للأحرار، مشيرا إلى أن ظروف إجراء هذا الاستحقاق “جد ممتازة ويطبعها التركيز على ماهو صحي”.
هذا، و بلغ العدد الإجمالي لمترشحات ومترشحي الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا لهذه السنة، هو 8 آلاف و 50 مترشحة ومترشحا، حسب بلاغ عن الاكاديمية، يتوزع بين 4 آلاف و326 مترشحة ومترشحا بالتعليم العمومي، و 981 مترشحة ومترشحا بالتعليم الخصوصي، فيما يبلغ عدد المترشحين الأحرار 2743 مترشحة ومترشحا، فيما يبلغ عدد الإناث 2784 مترشحة، بنسبة 53٪؜، فيما يبلغ عدد الذكور المرشحين 2523 مترشحا بنسبة 47٪؜، و يبلغ عدد المترشحين بمدينة العيون 2468 مرشحا و مرشحة.
وتمّ اتخاذ إجراءات حازمة في ظل الحالة الوبائية التي تعيشها المملكة، من ضمنها اعتماد 10 مرشحين في كل قاعة لاحترام التباعد الاجتماعي ومسافة الأمان وتعقيم مراكز اجتياز الامتحانات بشكل دوري عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات ومواد التعقيم بوفرة للمرشحين وللطاقم التربوي والتعليمي.