• وحشية “أم”.. بوليس سلا يوقف امرأة احتجزت طفلتها وعذبتها بطريقة بشعة (صورة)
  • سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
عاجل
الثلاثاء 22 مارس 2022 على الساعة 19:00

الأزمة مع أوكرانيا والعلاقات الثنائية.. تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جمعت بوريطة ولافروف

الأزمة مع أوكرانيا والعلاقات الثنائية.. تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جمعت بوريطة ولافروف

كشفت وزارة الخارجية الروسية، مساء اليوم الثلاثاء (22 مارس)، تفاصيل الاتصال الهاتفي الذي أجراه الوزير سيرغي لافروف، مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

وذكر بلاغ لوزارة الخارجية الروسية أن الاتصال خصص للحديث عن العملية العسكرية في أوكرانيا، وكذا عن العلاقات الثنائية مع الرباط وموسكو.

وقال المصدر ذاته إن وزير الخارجية الروسي أطلع نظيره المغربي على “دوافع العملية العسكرية في أوكرانيا… وكذلك على تطورات المفاوضات الروسية الأوكرانية” لحل الأزمة.

وتطرق الوزيران، حسب البلاغ ذاته، إلى “مواصلة العمل لتحسين وتطوير العلاقات الروسية المغربية، من خلال بحث عقد لجنة حكومية لبحث التعاون الاقتصادي والعلمي والتقني”.

كما تم خلال الاتصال الهاتفي تأكيد روسيا الاحتفاظ بالقمة العربية الروسية المرتقبة عقدها في مدينة مراكش، مع الاتفاق على موعد بين الطرفين بعد تأجيلها في وقت سابق.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أعلنت، علر منشور على صغحتها على الفايس بوك، أن الوزير ناصر بوريطة، أجرى صباح اليوم، اتصالا هاتفيا مع وزير الشؤون الخارجية بروسيا الاتحادية، سيرغي لافروف.

و كانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أصدرت بلاغا، بتاريخ 26 فبراير 2022. أكدت فيه أن المملكة المغربية تواصل متابعة، بقلق وانشغال، تطور الوضع بين أوكرانيا وفدرالية روسيا، مشيرا إلى أن المغرب أعرب عن أسفه إزاء التصعيد العسكري الذي خلف، مع الأسف، إلى حدود اليوم، مئات القتلى وآلاف الجرحى، والذي تسبب في معاناة إنسانية للجانبين، بالإضافة إلى أن هذا الوضع ينعكس على مجموع السكان ودول المنطقة وغيرها.

وجددت المملكة المغربية تشبثها القوي باحترام الوحدة الترابية والسيادة والوحدة الوطنية لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وذكرت المملكة المغربية بأنه، طبقا لميثاق الأمم المتحدة، يتعين على أعضاء هذه المنظمة تسوية خلافاتهم عبر الوسائل السلمية، وبموجب مبادئ القانون الدولي من أجل الحفاظ على الأمن والسلم العالميين.