• الحرب على الميكا.. مداهمة معمل سري لتصنيع الأكياس البلاستيكية في طنجة
  • شهد شاهد من أهلها.. مسؤول في المخابرات العسكرية يفضح البوليساريو
  • العيون.. تفكيك عصابة تنشط في تهريب البشر

  • أبو وائل الريفي باقي ويتمدد.. المنصوري واحل لهم فالحلاقم.. رجال البلاد ديال بصح!
  • نظام العقود الخاصة بالتكوين.. إجراءات استثنائية لفائدة المقاولات المغربية
عاجل
الثلاثاء 08 سبتمبر 2020 على الساعة 16:00

الأزمة الليبية/ بوادر انفراج/ حوار مُثمر.. إشادة أُممية ودولية بجهود المغرب

الأزمة الليبية/ بوادر انفراج/ حوار مُثمر.. إشادة أُممية ودولية بجهود المغرب

تتواصل ليومها الثالث، في مدينة بوزنيقة، المباحثات بين الفرقاء الليبيين، حملت بوادر أمل في توجه أطراف الأزمة إلى الحل السلميّ.
وتعد من أهداف جلسات الحوار الليبي الأساسية، تثبيت وقف إطلاق النار وفتح مفاوضات لحل الخلافات، كما كان الحال بالنسبة المباحثات التي أفْضَت إلى اتفاق صخيرات، الإطار المرجعي للتسوية المنشودة، الذي يُوفر المغرب من خلاله للأطراف الليبية إطارا لحوار مثمر.

إشادة دولية واسعة

وحظي الموقف المغربي بإشادة دولية واسعة، وفي هذا الإطار، نوهت الأمم المتحدة بالدور البناء الذي اضطلعت به المملكة، حيث ساهم منذ اندلاع الأزمة الليبية في الجهود المبذولة من أجل التوصل إلى حل سلمي للنزاع في ليبيا.

جامعة الدول العربية

وثمنت جامعة الدول العربية الجهود المغربية مؤكدة تتبعها لسير الحوار الليبي، بهدف دفع مسار الحل السياسي وفق مرجعية اتفاق الصخيرات، ومتابعة لمختلف المبادرات المطروحة للوصول إلى التسوية السلمية المنشودة للوضع في البلاد.

الاتحاد الأوروبي

وتوالت الإشادات الدولية بمشاورات الفرقاء الليبيين في بوزنيقةـ، وما طبعها من أجواء إيجابية، بدوره عبر الاتحاد الأوروبي، عن امتنانه لدور المغرب الفعال في تسوية النزاع.
وفي السياق، أكد بيتر ستانو الناطق الرسمي باسم الاتحاد الأوربي في بروكسيل، أن الاتحاد الأوربي “ممتن للمغرب لدوره النشيط والفعال مع الطرفين في دعم ومساندة العملية التي تقودها منظمة الأمم المتحدة”.

الاتحاد الإفريقي

كما أشاد الاتحاد الافريقي بجهود المغرب، من خلال جمع ممثلي البرلمان والمجلس الأعلى للدولة في ليبيا على طاولة الحوار، وإعادة تنشيط مسلسل إيجاد حل سياسي.
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد،”أشيد بجهود المغرب من خلال جمع ممثلي البرلمان والمجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بهدف إعادة تنشيط مسلسل إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية”.
وأضاف رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي إنه “يشجع الأطراف بقوة على الانخراط في هذا المسار لما فيه صالح الشعب الليبي”.

تجمع دول الساحل والصحراء

وأكدت مجموعة دول الساحل والصحراء، متابعتها باهتمام خاص ورضى كبير، مباحثات بوزنيقة، والتي رشح منها لحد الساعة، التوافق مبدئيا على 7 مناصب سيادية من أصل عشرة، في إطار الدينامية الإيجابية التي تسم هذه المشاورات.
وحمل بيان مجموعة دول الساحل والصحراء، إشادة بدور الملك محمد السادس، في تهييء الظروف الملائمة لاستعادة وتعزيز السلم والوئام في ليبيا، من خلال الحوار الأخوي بين الليبيين، في مسلسل طويلٍ من الوقوف إلى جانب الشعب الليبي، بدأ في 2015 في الصخيرات، وتعزز الآن بمحطة بوزنيقة التشاورية.
كما حث بيان مجموعة دول الساحل والصحراء، الأطراف الليبية على جعل هذه المشاورات، لحظة تاريخية، ودعا باقي القادة السياسيين الليبيين والوجهاء إلى دعمها.

مباحثات وزير الخارجية والتعاون الإفريقي

وفي السياق ذاته، أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إتصالا هاتفيا، مع نظيره المصري سامح شكري، حول آخر التطورات ذات الصلة بالملف الليبي.
وحمل هذا الاتصال تقديرا لدور الديبلوماسية المغربية في الملف الليبي، تطرق فيه المسؤولان إلى الجهود الحالية لتثبيت وقف إطلاق النار، والتحرك نحو
التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية، مع الاتفاق على مواصلة التشاور والتنسيق وتكثيف اتصالاتهما بالدوائر السياسية الفاعلة على الساحة الليبية، وكذلك الشركاء الدوليين ومبعوثة الأمم المتحدة واللجنة الإفريقية رفيعة المستوى المعنية في ليبيا بالاتحاد الإفريقي، وكذلك في إطار الجامعة العربية.

سياق الحوار الليبي

وينعقد الحوار الليبي بعد أسابيع من زيارة كل من رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، ورئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، إلى المملكة بدعوة من رئيس مجلس النواب المغربي.
كما يأتي بعد أسابيع من زيارة الممثلة الخاصة للأمين العام ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالنيابة، ستيفاني ويليامز، إلى المغرب في إطار المشاورات التي تقودها مع مختلف الأطراف الليبية وكذا مع الشركاء الإقليميين والدوليين بهدف إيجاد حل للأزمة.