• زلزال تركيا.. سفارة المغرب توجه بلاغا هاما للمغاربة الذين يبحثون عن عائلاتهم
  • بعد الزلزال المدمر.. إسرائيل ترسل فرق إنقاذ إلى تركيا (صور)
  • إصابة ثمانية من عناصر الأمن.. بوليس مكناس يوقف تسعة أشخاص متورطون في الشغب الكروي
  • بركة: نفق أوريكا غادي يربحنا بين 80 حتال 112 دقيقة ديال الوقت
  • الأبواب مفتوحة أمام العموم.. إعطاء إشارة انطلاق الدورة 47 لجائزة الحسن الثاني والدورة 26 لكأس للا مريم للغولف
عاجل
السبت 07 يناير 2023 على الساعة 17:00

استطلاع رأي: أخنوش وابن كيران ووهبي يساهمون في فقدان المواطن الثقة في العمل السياسي

استطلاع رأي: أخنوش وابن كيران ووهبي يساهمون في فقدان المواطن الثقة في العمل السياسي

كشف استطلاع رأي أنجزه المركز المغربي للمواطنة عن أسماء الشخصيات العمومية الأكثر مساهمة في فقدان المواطن الثقة في العمل السياسي.

ووضع هذا الاستطلاع، الذي استقى آراء شريحة من المغاربة رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عزيز أخنوش، رئيس الحكومة ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار في مقدمة هذه الشخصيات العمومية، بنسبة 48.9 في المائة.

بينما حل عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة الأسبق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في الرتبةالثانية، بنسبة 13.5 في المائة، متبوعا بعبد اللطيف وهبي، وزير العدل والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، بنسبة بلغت 13.4 في المائة.

وكشف المركز أن 8.7 في المائة من المشاركين في الاستطلاع يعتبرون أن جميع السياسيين يساهمون في فقدان المواطن الثقة في العمل السياسي.

وتضمن القائمة أسماء وزراء وسياسيين آخرين من بينهم إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، ونبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، والطالبي العالمي، رئيس مجلس النواب، وشكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وفوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، ومصطفى بايتاس، المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة.

ورأى المشاركون في الاستطلاع أن الممارسة الأكثر مساهمة في فقدان المواطن الثقة في الحكومة، هي استفادة رئيس الحكومة من ارتفاع أسعار المحروقات جراء امتلاكه لأسهم في شركة للمحروقات.

ومن بين الممارسة التي اعتبر المشاركون في الاستطلاع أن أنها تساهم في فقدان المواطن الثقة في الحكومة تغيير وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، لمواقفه السياسية بعد تعيينه وزيرا.

كما شكل تعيين وزيرة التضامن، عواطف حيار، لزوجها ضمن أعضاء ديوانها، إحدى الممارسات التي رأى المشاركون في الاستطلاع أنها تسهم في فقدان الثقة في الحكومة.

وشارك في هذا الاستطلاع 2272 مواطنة ومواطن من جميع جهات المملكة، مثلت النساء 14.2 في المائة والرجال 85.8 في المائة، كما مثل الشباب دون 30 سنة 27,8 في المائة من المشاركين، في حين مثل الاشخاص ما بين 30 و40 سنة 32.5 في المائة، و24,2 في المائة بالنسبة للاشخاص ما بين 40 و50 سنة.