• الحرب على الميكا.. مداهمة معمل سري لتصنيع الأكياس البلاستيكية في طنجة
  • شهد شاهد من أهلها.. مسؤول في المخابرات العسكرية يفضح البوليساريو
  • العيون.. تفكيك عصابة تنشط في تهريب البشر

  • أبو وائل الريفي باقي ويتمدد.. المنصوري واحل لهم فالحلاقم.. رجال البلاد ديال بصح!
  • نظام العقود الخاصة بالتكوين.. إجراءات استثنائية لفائدة المقاولات المغربية
عاجل
الجمعة 29 مايو 2020 على الساعة 00:30

ابتداء من 2 يونيو.. الحكومة الفرنسية ترفع جزء كبيرا من “قيود كورونا”

ابتداء من 2 يونيو.. الحكومة الفرنسية ترفع جزء كبيرا من “قيود كورونا”

أعلنت الحكومة الفرنسية، اليوم الخميس (28 ماي)، عن رفع جزء كبير من القيود المفروضة على المواطنين بدءا من 2 يونيو المقبل، وذلك على خلفية انخفاض مستوى تفشي وباء فيروس كوفيد-19، كما أنها أيدت إعادة فتح الحدود الداخلية لأوروبا منتصف الشهر المقبل.

وقال رئيس الوزراء، إدوارد فيليب، في سياق كشفه عن تفاصيل المرحلة الثانية من رفع القيود، “في نهاية المطاف، الحرية ستعود لتشكل القاعدة فيما الحظر سيمثل الاستثناء”.

وأضاف فيليب أن “الفيروس لا يزال موجودا بدرجات متفاوتة… سرعة تفشيه تحت السيطرة في هذه المرحلة”، وسط تكراره دعوته إلى الفرنسيين بتوخي الحذر والتحلي بالمسؤولية.

ومن بين أبرز الحريات المستعادة، حرية التنقل، إذ سترفع القيود التي كانت مفروضة على الفرنسيين للتنقل في بلادهم منذ 11 ماي الجاري. كما سيكون متاحا أمام المقاهي والحانات والمطاعم، المغلقة منذ منتصف مارس الماضي، إعادة فتح أبوابها، لكن مع الإبقاء على بعض القيود، كأن لا يتخطى العدد الأقصى للمجتمعين حول طاولة واحدة عشرة أشخاص، فضلا على الإبقاء على مسافة متر واحد على الأقل بين الطاولات، علاوة على ضرورة وضع الأقنعة من قبل العاملين والزبائن حين يقومون عن طاولتهم.

لكن في باريس وبقية منطقتها، سيكون بإمكان باحات هذه الأماكن الخارجية فقط إعادة فتح أبوابها. وسيمنع على مرتادي الحانات تناول مشروباتهم وقوفا داخل القاعة.

كما أن المتاحف والمعالم الأثرية ستعيد فتح أبوابها في جميع أرجاء فرنسا في 2 يونيو المقبل. وسيكون وضع الأقنعة إجباريا لدى زيارتها. إلا أن التجمعات في الفضاء العام ستبقى محصورة في عشرة أشخاص فقط.

وسيعاد النظر في هذه الإجراءات جميعها في 22 يونيو المقبل، قبل الدخول إلى المرحلة الثالثة من مراحل إعادة الحياة إلى طبيعتها.

وأعلن إدوارد فيليب، أيضا، أن باريس تؤيد إعادة فتح الحدود الأوروبية الداخلية، في 15 يونيو، من دون فرض حجر صحي لمدة 14 يوما على المسافرين، قائلا “سنطبق المعاملة بالمثل” في حال فرضت دول الحجر على الفرنسيين.

وبشأن الحدود الأوروبية الخارجية، قال إن باريس ستقيم الوضع برفقة شركائها في 15 يونيو المقبل و”سيتخذ القرار جماعيا”.

وسيستأنف مطار أورلي الباريسي المغلق منذ 31 مارس الماضي، نشاطاته التجارية بدءا من 26 يونيو المقبل.