• غادي يديرو التحليلة وريجعو.. انطلاق رحلات عودة العاملات المغربيات في إسبانيا
  • بونو: قادرين على التأهل إلى كأس العالم وتحقيق كأس أمم إفريقيا
  • 30 ساعة من الحجز واستجوابات بالساعات.. صحافيان جزائريان يرويان وقائع عمليتي اعتقالهما
  • النسور يتعثرون أمام بركان.. ياجور يوجع الرجاء في عقر الدار
  • بعد التوجيهات الملكية.. “لارام” تعلن عن أسعار “غير مسبوقة” تبدأ من 97 أورو
عاجل
الإثنين 23 ديسمبر 2019 على الساعة 12:07

الصديق المخلص لبوتفليقة وأحد أهم قادة الجيش.. من هو رئيس الأركان الجزائري الراحل القايد صالح؟ (صور)

الصديق المخلص لبوتفليقة وأحد أهم قادة الجيش.. من هو رئيس الأركان الجزائري الراحل القايد صالح؟ (صور)

فقدت الجزائر، صباح اليوم الاثنين (23 دجنبر)، أحد أهم قادة الجيش الجزائري المخضرمين رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني ونائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح، إثر سكتة قلبية.

من هو أحمد قايد صالح؟

ازداد قايد صالح يوم 13 يناير عام 1940 في بلدة عين ياقوت بولاية باتنة شرق الجزائر، وهو متزوج وأب لسبعة أبناء.

والتحق قايد صالح بالحركة الوطنية مناضلا وعمره لا يتجاوز 17 سنة، ثم جنديا في جيش التحرير الوطني، انطلاقا من الولاية الثانية للثورة في منطقة المليلية بمحافظة جيجل، وبحكم هوسه بالمدفعية عين من طرف قيادة الثورة الجزائرية قائد كتيبة في الفيالق 29 و21 و39 لجيش التحرير الوطني أثناء الثورة الجزائرية.

من جندي بجيش التحرير إلى قائد لثاني أقوى جيش في إفريقيا

بدأ الفريق قايد صالح مسيرته العسكرية مقاتلا في صفوف جيش التحرير الوطني ضد فرنسا من أجل الاستقلال، ثم كرس فترة كهولته متدرجا في تولي المسؤوليات العسكرية، حتى صار قائدا لقوات البرية الجزائرية في سن 53 عاما حين أسندت له مهام أقوى قطعة من الجيش الجزائري في عز الحرب الأهلية التي شهدتها الجزائر خلال سنوات التسعينات، محتفظا بمنصبه ذاك 10 سنوات؛ ليعينه بوتفليقة في سنة 2004 قائدا للأركان، ثم نائبا لوزير الدفاع.

الصديق المخلص لبوتفليقة

ويعد قايد صالح من الشخصيات التي كانت مقربة من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة داخل مؤسسة الجيش، وكان قد دعمه في العديد من القرارات التي اتخذها، مثل مشروع التعديل الدستوري الذي كشفت عنه الرئاسة الجزائرية في 5 يناير 2016.

الجوائز

حصل قايد صالح على عدة جوائز، وهي وسام جيش التحرير الوطن، ووسام الجيش الوطني الشعبي الشارة الثانية، ووسام الاستحقاق العسكري ووسام الشرف.

آخر ظهور للقايد صالح

وكان آخر ظهور للقايد صالح في حفل تنصيب الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون قبل يومين من وفاته، حيث أهداه الرئيس الجديد وسام الاستحقاق، تقديرًا لجهوده في ثورة التحرير المباركة ومساهمته في تحديث الجيش الوطني، ولعمله في صون سيادة الجزائر، وتأمين وحماية الدولة ومؤسساتها ومرافقته الشعب في انتفاضاته بسلمية ومسئولية.