• داروها زوينة.. عناصر فريق الطاس يتنازلون لحامل الأمتعة على فيلا مهداة من رجل أعمال
  • أخنوش فرحان بآليوتيس: المخطط ناجح على أرض الواقع وبالأرقام أحب من أحب وكره من كره
  • لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول.. وزارة الأسرة والتضامن ستعلن عن خطة عمل قريبا
  • الفار ديال كيفاش.. التحام اللاعبين حول وحيد خليلوزيتش (صور)
  • قال إنه كان يشتاق بشدة لهذا الفوز.. خليلوزيتش فرحان بالرباح أمام بوروندي
عاجل
الجمعة 10 يوليو 2015 على الساعة 00:00

الرضيع ابنها وحفيد أخيها ووالده ابن خاله وجده خاله.. مأساة رضيع فوزية!!

كيف يمكن أن تتقبل أم شابة معاقة ذهنيا حمل ابنتها بعد اغتصابها؟ كيف لأم مكلومة أن تتساءل عن مصير المغتصب الذي ليس إلا ابن أخ الضحية؟ مليكة أم حملت هم ابنتها المعاقة طيلة سنوات، واليوم تحمل هم حفيدها، لكنها وجدت قلوبا رحيمة أحاطتها وابنتها بالعناية. لكن هل يكفي هذا الاعتناء ليضمن مستقبل الطفل؟ وكيف يمكن أن يتقبل، حين يكبر، أن والده هو ابن خاله، وأن أمه هي عمة والده؟
كيفاش.تيفي انتقلت إلى منزل مليكة للوقوف على قصة ابنتها فوزية.