• احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد.. إضراب لليوم الخامس وشلل في حركة النقل في فرنسا
  • بوعياش: العلاقات الرضائية كاينة فالمجتمع وغننافقوا إيلا قلنا ما كايناش
  • استغلال مآسي المنطقة للإغتناء والاستفادة من أموال الدعم والمساندة.. نشطاء الريف يطالبون بالتحقيق مع الزفزافي!
  • البسالة وما تدير.. التحقيق مع تلميذ بلغ عن جريمة وهمية تتعلق بوجود قنبلتين ناسفتين في منزل في فاس
  • أعضاؤها/ التعويضات/ المهام.. بنموسى يكشف معطيات جديدة عن لجنة النموذج التنموي
عاجل
الإثنين 14 أبريل 2014 على الساعة 10:21

الاتحاد غادي وكيتشتّت.. تجميد عضوية الزايدي ودومو وتعيين أبوزيد رئيسة للفريق النيابي

الاتحاد غادي وكيتشتّت.. تجميد عضوية الزايدي ودومو وتعيين أبوزيد رئيسة للفريق النيابي

لشكر والزايدي

 

كيفاش

أفاد بلاغ للمكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن اللجنة الإدارية الوطنية للحزب صادقت بالإجماع، خلال اجتماع عقدته يوم أمس الأحد (13 أبريل)، في المقر المركزي للحزب في الرباط، على اقتراح للكاتب الأول للحزب ادريس لشكر، بانتخاب حسناء أبو زيد رئيسة للفريق الذي “يمثل الاتحاد الاشتراكي في مجلس النواب خلال ما تبقى من الولاية التشريعية”، وذلك خلفا لأحمد الزايدي الذي تم تجميد عضويته.

وذكر البلاغ، الذي صدر عقب اجتماع اللجة الإدارية، أنه “استنادا إلى ما ورد في عرض الكاتب الأول (للحزب) أمام دورة اللجنة الإدارية من توضيحات بشأن المبادرات والاستشارات التي تم القيام بها في إطار هيكلة فريق الحزب في مجلس النواب، تقرر المصادقة بالإجماع على اقتراح الكاتب الأول بانتخاب حسناء أبو زيد رئيسة للفريق (أو المجموعة البرلمانية حسب الأحوال) الذي يمثل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في مجلس النواب خلال ما تبقى من الولاية التشريعية، على قاعدة الالتزام بضوابط الحزب وقرارات وتوجيهات أجهزته المختصة”.

وأبرز البلاغ أنه تقرر “تجميد عضوية أحمد الزيدي وعبد العالي دومو مع إحالتهما على المكتب السياسي للحزب باعتباره المختص لمتابعتهما من أجل الأفعال التي اقترفاها تجاه حزبهما وفريقه البرلماني (…)، وتشكل خروجا عن قواعد الانضباط”.

وأوكلت اللجنة الإدارية للكاتب الأول والرئيسة المنتخبة تقديم لائحة باسم النواب المنتمين إلى الاتحاد الاشتراكي في مجلس النواب أمام رئاسة هذا المجلس، داعية جميع المنتخبين باسم الحزب في مجلس النواب للمبادرة إلى التوقيع على اللائحة المفتوحة من طرف الكاتب الأول والرئيسة المنتخبة، لتقديمها أمام رئاسة مجلس النواب في الآجال المحددة.

واعتبر البلاغ أن “كل لائحة وضعت أو توضع خارج هذه المسطرة لا علاقة لها بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، مضيفا “أن كل نائب أو نائبة يوقع أو توقع خارج اللائحة التي توضع طبقا للمسطرة المشار إليها (…)، قد وضع بفعله هذا نفسه خارج الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. مع ما يترتب عن ذلك بحكم المادتين 61 من الدستور و20 من القانون التنظيمي للأحزاب السياسية”، محملا “المسؤولية السياسية والقانونية للمؤسسات الدستورية المخولة بذلك”.

وأشار البلاغ إلى أن قرارات اللجنة الإدارية الوطنية للحزب جاءت اعتبارا لمقتضيات دستور فاتح يوليوز 2011 والقانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق في الأحزاب السياسية، ومقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب ومقتضيات النظام الأساسي للحزب.