• بسبب موائد الطعام في تجمعات الأحرار.. حرب جديدة بين أخنوش وبوانو
  • بالعلامة الكاملة.. حسنية أكادير يتصدر مجموعته في كأس الكونفدرالية الإفريقية
  • أخنوش: اللي كيسب الوطن والمؤسسات ما عندوش بلاصتو فالبلاد… واللي ناقصة ليه التْرابي خاصْ المغاربة يْعاودو ليه التربية
  • للدفاع عن الأرض والثروة.. مسيرة “أكال” تجوب شوارع في كازا (صور)
  • حضرها أزيد من 100 ألف متفرج.. اختتام الدورة الـ18 للمهرجان الدولي للفيلم في مراكش (فيديوهات)
عاجل
الخميس 27 فبراير 2014 على الساعة 17:14

لشكر: لن نسمح بتدمير الاتحاد الاشتراكي

لشكر: لن نسمح بتدمير الاتحاد الاشتراكي

بعدما انتقد صديقه السابق لشكر.. البيجيدي يأكل الثوم بفم الاتحادي ببوكري 

 

كيفاش

قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، اليوم الخميس (27 فبراير) في الرباط، إن القيادة الحالية للحزب حريصة “على الإنصات لجميع مكوناته (…) ولن تسمح، بالمقابل، لأي عضو بتدمير الحزب”.

ودافع لشكر، في رده على سؤال للصحافة حول إعفاء أحمد الزايدي من رئاسة الفريق الاشتراكي في مجلس النواب، خلال ندوة صحافية نظمها الحزب في مقره المركزي، عن حق الحزب، عبر مكتبه السياسي، في اتخاذ هذا الإجراء، مؤكدا أن الفرق البرلمانية ما هي إلا مؤسسات داخل الأحزاب التي تبقى صاحبة القرار في شؤونها التنظيمية.

كما شدد على حق الحزب في استدعاء الزايدي “الذي صرح بأن الاتحاد لا يصلح لأي شيء”، وأصر على العمل عبر التيار الذي يتزعمه، خلافا لما قرره المؤتمر التاسع للحزب في مقرره التنظيمي المتعلق بعدم تأسيس تيارات، “لكون هذه الأخيرة، بما تثبته تجارب الأحزاب في جل دول العالم، تضعف مؤسسة الحزب”.

واعتبر، في هذا السياق، أن استدعاء الزايدي يدخل ضمن حرص الحزب على تفعيل الضوابط التنظيمية التي تنظم العمل داخله، “إذ لا وجود لمناضل اتحادي، خارق للعادة، لا تجوز مساءلته، ومناضل اتحادي، عادي”، مشددا على أن “العضوية في الاتحاد تكسب كافة المنخرطين الحقوق ذاتها كما تلقي على عاتقهم الواجبات ذاتها دون أي تمييز”.

وأبرز الكاتب الأول لحزب الوردة، من جانب آخر، “المنجزات التي حققتها القيادة الجديدة” في إطار إعادة البناء التي أقرها المؤتمر التاسع، مركزا، بصفة خاصة، على تجديد مقرات 300 فرع حزبي، والتمسك بنهج تدبير الاختلاف والحوار، وتعزيز الديمقراطية الداخلية للحزب.