• قيمتها مليار درهم.. 3.5 مليون مغربي استفادوا من مساعدات غذائية في ظل أزمة كورونا
  • وزير الداخلية: الحجر باقي ما سالاش… والإعلان عن بعض القرارات لا يعني بأي حال من الأحوال رفع حالة الطوارئ
  • وزير الطاقة: ثمن المحروقات في المغرب 3 دراهم للتر ولكن…
  • سيكون جاهزا في أكتوبر المقبل.. تايلاند تختبر لقاحاً ضد كورونا (صور وفيديو)
  • صحاب جيب يا فم وقول.. السجن والغرامة ليوتيوبر في مراكش تشفت في إصابة نقيب المحامين بكورونا
عاجل
السبت 23 مايو 2020 على الساعة 10:00

نهاية كورونا.. تفاؤل الطبيب الفرنسي راوول وتشاؤم منظمة الصحة العالمية

نهاية كورونا.. تفاؤل الطبيب الفرنسي راوول وتشاؤم منظمة الصحة العالمية

كعادته خرج الطبيب الفرنسي ديديي راوول بتصريحات تبث الأمل، وأكد بالاستناد على الحجة والدليل أن فيروس كورونا المستجد في طريقه إلى الزوال من العالم ولن تكون هناك موجة ثانية، في الوقت الذي صرحت فيه منظمة الصحة العالمية وعلماء آخرون بأن الوباء لن ينتهي والعالم سيجبر على أن يتعايش معه.

تفاؤل ديديي
قام الطبيب الفرنسي ديديي راوول بالخروج بتصريحات تبث الأمل والتفاؤل، بخصوص كورونا الوباء العالمي، حيث تسلح ببعض الأرقام من مدينة مارسيليا الفرنسية، ليؤكد أن إصابات كورونا تتناقص، وأن الوباء قد يختفي خلال الربيع أو بعد أسابيع قليلة، وذلك بظهوره في مقطع فيديو نشره على حسابه على “تويتر”، قائلا: “هنا ، أي في مدينة مارسيليا الفرنسية بدأ الوباء بالتلاشي”.
وأضاف: “من المحتمل أن يختفي الفيروس خلال هذا الربيع، في الأسابيع القليلة المقبلة. وهو ليس أمرا مستغربا، بل هذا ما يحدث عند انتشار أي وباء فيروسي تنفسي”.
كما استعرض الطبيب الفرنسي المثير للجدل والذي زاره الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ليطلع على العلاج الذي اعتمده لعلاج بعض المرضى بكورونا، أحدث النتائج التي أسفر عنها استخدام دواء هيدروكسي كلوروكين مع الأزومايتريسين لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا وقال: “نحن مسرورون جدا. أجرينا الاختبار على 32 و83 شخصا وتم علاج 2628 بواسطة البروتوكول الخاص بنا. ويمكن القول إن عدد الوفيات لم يتخط نسبة ال 0.5 في المائة ، وهي نتيجة مذهلة على المستوى العالمي”.

عالم آخر يوافق ديديي
تحدث عالم الأحياء الشهير مايكل ليفيت، وهو أحد أهم العلماء في مجال الفيروسات وعلوم البيولوجيا في العالم، والمتوج بجائزة نوبل، عن توقعاته للنهاية القريبة التي سيشهدها فيروس كورونا، حيث صرح مايكل بتوقعاته المتفائلة بانحسار فيروس كورونا عما قريب، لكن ذلك وحسب ما قال لن يمنع زيادة عدد الإصابات خلال الفترة المقبلة، والتي ستشهد انكسارا تدريجيا لانتشار الفيروس بعد وصوله إلى نقطة ذروة محددة ، كما تكشف الإحصاءات.
وكان اليفيت قد توقع سابقا انكسار حدة الإصابات في الصين، مع تزايد إجراءات العزل والتقييد والتي تساهم بشكل كبير في وقف انتشار العدوى، وهو ما تحقق بالفعل كما قال ليفيت.
وأضاف ليفيت مطمئنا أن الفيروس سيشهد انكسارا أقرب بكثير مما توقع الخبراء بأنه سيمتد لفترة طويلة، فمن مجال خبرة ليفيت تحدث عما يعرف بنموذج الإبطاء، وهو النموذج الذي يجب اتباعه في كافة الدول للسيطرة على الفيروس.

منظمة الصحة العالمية
قال الدكتور مايك ريان، المدير التنفيذي لبرنامج الطواري في منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف إن فيروس كورونا المستجد “قد لا ينتهي أبدا”، و”قد ينضم إلى مزيج الفيروسات التي تقتل الناس في جميع أنحاء العالم كل عام”، بحسب وصفه.
وأضاف ريان : “قد يصبح هذا الفيروس مجرد فيروس متوطن آخر في مجتمعاتنا، وقد لا يختفي هذا الفيروس أبدا. فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV (المسبب لمرض الإيدز) لم يختف” ، أنا لا أقارن بين المرضين، ولكن أعتقد أنه من المهم أن نكون واقعيين. لا أعتقد أن أي شخص يمكنه التنبؤ بموعد انتهاء أو اختفاء هذا المرض”.
وأوضح المسؤول الرفيع بمنظمة الصحة العالمية أنه مع اللقاح “قد يكون لدينا فرصة للتخلص من هذا الفيروس، ولكن يجب أن يكون اللقاح متاحا، ويجب أن يكون فعالا للغاية، ويجب أن يكون متاحا للجميع”.