• عدد الحالات النشطة يصل إلى 628 والبؤر العائلية ترفع عدد الإصابات في المملكة.. آخر مستجدات الجائحة
  • بعد وفاة ثلاثة من روادها.. أسبوع حزين لأسرة الفن في المملكة
  • 47 حالة شفاء واستقرار في حالات الوفاة.. حصيلة كورونا ترتفع إلى 8151
  • تكبدت خسائر يومية بنحو 5 ملايير سنتيم.. الحكومة تعد خطة لإنقاذ “لارام”
  • خطير.. خبزة محشوة بعقرب في زاكورة! (صور)
عاجل
الإثنين 06 أبريل 2020 على الساعة 23:30

كيفية استعمال الكمامة وكيفية التخلص منها.. توصيات مهمة من وزارة الصحة

كيفية استعمال الكمامة وكيفية التخلص منها.. توصيات مهمة من وزارة الصحة

في إطار التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية حول ارتداء الكمامات، أوصت وزارة الصحة نوصي المواطنين المصابين بكوفيد – 19، ومخالطيهم، وكذا الأشخاص الذين يقومون برعاية شخص مشتبه في إصابته بعدوى المرض، إضافة إلى الأطر الطبية والتمريضية التي تسير على التكفل بمرضى كوفيد 19، بارتداء الكمامات الطبية المعتمدة من طرف السلطات الصحية.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن المغرب ولحدود الساعة، يعيش وباء فيروس كورونا المستجد في مرحلته الثانية، والتي تتميز بوجود بؤر للوباء، أي إصابات مجمعة في منطقة واحدة أو أكثر، وانتقال العدوى للمخالطين.

وذكرت الوزارة أن هذه المرحلة، تستدعي اتخاذ عدة تدابير وقائية واحترازية للحد من الإصابة وانتشار الفيروس، كعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى والالتزام بقواعد النظافة كغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون، أو بالمحلول الكحولي، وتطهير المواد المستعملة والأسطح، إضافة إلى اتباع نمط عيش سليم والذي يتمثل في التغذية المتوازنة والنوم الكافي ومزاولة نشاط بدني في البيت.

 وفي حالة استعمال الكمامة، يوضح البلاغ، يجب اتباع التعليمات التالية؛ غسل اليدين بالماء والصابون، أو بمطهر كحولي، وتغطية الفم والأنف بالكمامة بطريقة محكمة بحيث لا يكون هناك فراغ بين الوجه والكمامة، وتجنب لمس الكمامة أثناء ارتدائها، وفي حالة لمسها يجب غسل اليدين بالماء والصابون، أو بالمطهر الكحولي، وعدم لمس مقدمة الكمامة وتزعها من رابطيها، وضرورة التخلص منها فورا بمجرد أن تصبح رطبة أو مبللة، وذلك بإلقائها في سلة نفايات محكمة الإغلاق مع غسل اليدين بالماء والصابون بعد ذلك.

 وجددت وزارة الصحة دعوة المواطنات والمواطنين إلى “التقيد والالتزام المتواصل والمسؤول بإجراءات الحجر الصحي، من أجل التحكم والسيطرة على انتشار هذا الفيروس ببلادنا”.