• قاليهم نديرو بالناقص.. حزب سياسي يقترح على العثماني إلغاء عيد الأضحى!
  • أمريكا.. اعتقال أزيد من 4 ألاف شخص وإضرام النار في كنيسة
  • الصندوق المغربي للتقاعد.. إطلاق خدمة الاستقبال عن بعد 
  • مع تصاعد الاحتجاجات في أمريكا.. نقل ترامب إلى مخبأ سري تحت الأرض (صور وفيديو)
  • مجلة فرنسية: المغرب أضحى إحدى الأمم الأكثر ابتكارا في مجال محاربة كورونا
عاجل
السبت 04 أبريل 2020 على الساعة 12:00

بعد “اقتراح عنصري” لتجربة لقاح كورونا على الأفارقة.. اعتذار من الطبيب الفرنسي

بعد “اقتراح عنصري” لتجربة لقاح كورونا على الأفارقة.. اعتذار من الطبيب الفرنسي

اعتذر طبيب فرنسي، أمس الجمعة (3 مارس)، لاقتراحه إجراء تجارب على لقاح محتمل لكوفيد-19 في إفريقيا، بعد أن أثارت تصريحاته انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعرض جان بول ميرا، رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى كوشين في باريس، هذا الاقتراح يوم الأربعاء خلال مقابلة على قناة تلفزيون (إل.سي.أي) الفرنسية مع مدير الأبحاث في معهد الصحة الوطني الفرنسي.

وكان مدير الأبحاث كاميل لوشت، في نقاش حول لقاح السل “بي سي جي” الذي يتم تجربته في العديد من البلدان الأوروبية وأستراليا لعلاج كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا المستجد.

وتساءل ميرا قائلا: ”لو استطعت أن أكون مستفزا، ألا يجب علينا إجراء هذه الدراسة في إفريقيا حيث لا توجد أقنعة أو علاج أو رعاية مكثفة بشكل ما بالطريقة التي أجريت بها بعض الدراسات المتعلقة بالإيدز أو مع البغايا؟“.

وقال ”نجرب اللقاح لأننا نعلم أنهم معرضون بشدة للخطر ولا يحمون أنفسهم“.

ورد كاميل لوشت قائلا: ”أنت على حق. وبالمناسبة، نحن في عملية تفكير بشكل متواز حول إجراء دراسة في أفريقيا… هذا لا يمنعنا من أن نفكر أيضا في إجراء الدراسة في أوروبا وأستراليا“.

وأثارت هذه التصريحات غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي.
وكتب ديدييه دروغبا، نجم كرة القدم المعتزل من ساحل العاج، في تغريدة على تويتر، ”إفريقيا ليست معمل تجارب. أود أن أندد بتلك الكلمات المهينة والخاطئة وفوق كل ذلك تنضح بالعنصرية“.

ونقلت شبكة مستشفيات باريس التي تدير المستشفى التي يعمل بها ميرا عنه قوله: ”أريد أن أقدم اعتذاري التام لمن تضرروا وصدموا وشعروا بالإهانة من التعليقات التي صرحت بها بفظاظة بشأن اللقاح هذا الأسبوع“.

وكان نادي المحامين في المغرب أعلن عزمه تقديم شكاية لدى المدعى العام الفرنسي، ضد الدكتور جون-بول ميرا، رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى كوشين في باريس، بسبب التشهير والعنصرية، على خلفية تصريحاته، في برنامج بث على القناة الفرنسية “LCI”.

إقرأ أيضا: