• “أبي لقد غيرت العالم”.. ابنة جورج فلويد في مشهد مؤثر
  • للحد من انتشار الجائحة.. الملك يأمر بتكثيف تشخيص كورونا في المقاولات
  • إلى غاية 10 يونيو.. تأجيل البت في طلب السراح المؤقت للريسوني
  • ما فيهمش كورونا.. عائدون من سبتة يعودون إلى منازلهم في تطوان
  • لعلاج مرضى كورونا.. منظمة الصحة العالمية تستأنف اختبارات الكلوروكين
عاجل
الأربعاء 01 أبريل 2020 على الساعة 23:59

رمي الأوراق النقدية في الشوارع الإيطالية.. آخر إبداعات الكذابة! 

رمي الأوراق النقدية في الشوارع الإيطالية.. آخر إبداعات الكذابة! 

عاد بعض مبدعي نشر الأكاذيب والأخبار الزائفة إلى إطلاق العنان لمخيلاتهم، خاصة مع الأحداث التي يشهدها العالم بانتشار فيروس كورونا المستجد، وإصابة قرابة 800 ألف شخص ووفاة أزيد من 40 ألف حول العالم.

وفي مشهد غريب، انتشرت صور، أمس الثلاثاء (31 مارس)، على مواقع التواصل الاجتماعي، يدعي أصحابها أنها في إيطاليا، وأرفقوها بتدوينات تتحدث عن أن مواطنين إيطاليين يرمون أموالهم في الشوارع من اليأس… بعد أن تفشى المرض في بلادهم”. 

هذه الإشاعة عارية من الصحة، والصور تعود إلى سنة 2016 في فنزويلا، حيث ضربت الدولة أزمة اقتصادية خانقة، ولم تعد للأوراق النقدية أية قيمة، ما دفع عدد من الفنزوليين لرمي الأوراق وسط الشوارع، أو بيعها بالكيلو في الأسواق، وهو الحادث الذي عرف اهتماما عالميا من طرف وسائل الإعلام أنذاك، وانتشرت صور عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي توثق لذلك.


أصحاب الشائعات عوض أن ينشروا الأمل، أو على الأقل أخبارا حقيقية، لا زالوا مستمرين في نشر السموم عبر الشائعات بحثا عن البوز وعدد اللايكات والبارطاج، وبعد تدخل السلطات المغربية للحد من نشر الإشاعات المغرضة على المستوى المحلي، تحول هؤلاء إلى المستوى الدولي.