• بعد إجراءات التخفيف وفتح المساجد.. ارتفاع في حصيلة إصابات ووفيات كورونا في السعودية 
  • عدد الحالات النشطة يصل إلى 628 والبؤر العائلية ترفع عدد الإصابات في المملكة.. آخر مستجدات الجائحة
  • بعد وفاة ثلاثة من روادها.. أسبوع حزين لأسرة الفن في المملكة
  • 47 حالة شفاء واستقرار في حالات الوفاة.. حصيلة كورونا ترتفع إلى 8151
  • تكبدت خسائر يومية بنحو 5 ملايير سنتيم.. الحكومة تعد خطة لإنقاذ “لارام”
عاجل
الثلاثاء 31 مارس 2020 على الساعة 20:00

حصول ابتسام باطمة وسكينة كلامور على معاملة تفضيلة في السجن.. إدارة سجن الأوداية ترد على الشائعات

حصول ابتسام باطمة وسكينة كلامور على معاملة تفضيلة في السجن.. إدارة سجن الأوداية ترد على الشائعات

أكدت إدارة السجن المحلي الأوداية في مراكش، اليوم الثلاثاء (31 مارس)، عدم وجود أية معاملة تفضيلية للسجينتين ابتسام بطمة وسكينة جناح المعروفة ب”كلامور” على حساب أخريات، وذلك ردا على ما تداولته بعض المواقع الإخبارية وقنوات على موقع يوتيوب حول هذا الموضوع.

وكانت مواقع إخبارية وقنوات على اليوتيوب نشرت إشاعات تفيد بأن السجينين المذكورتين والمتابعتان في قضية حمزة مون بيبي، الحساب الوهمي المختص في التشهير ونشر الشائعات، تحصلان على أوقات إضافية في الزيارة والاتصال مع الأهل، إضافة إلى حصولهما على أكل خاص، وهو ما نفته المؤسسة السجنية في بلاغ لها.

وأوضحت المؤسسة ذاتها أنه لا وجود لأية معاملة تفضيلية لسجينات على حساب أخريات، مؤكدة أنها حريصة على معاملة جميع النزيلات على قدم المساواة وتمتيعهن بالحقوق التي ينص عليها القانون المنظم للمؤسسات السجنية.

وأشار البلاغ إلى أن الغرض من نشر مثل هذه المزاعم يعود إلى محاولة هذه الجهات استغلال شهرة أسماء بعض المعتقلات إعلاميا من أجل الرفع من نسبة القراءة والمشاهدة، ولو عن طريق ترويج الأكاذيب. 

وكان قاضي التحقيق في ابتدائية مراكش قرر متابعة ابتسام بطمة، شقيقة الفنانة دنيا بطمة، في حالة اعتقال، على خلفية ملف “حمزة مون بيبي”، وإيداعها في سجن الوداية في مراكش، بتهم المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وبث أقوال وصور بدون الترخيص من الغير.

كما قضت المحكمة الابتدائية في مراكش بالحبس في حق متابعين ثلاثة في قضية حساب “حمزة مون بيبي” من بينهم “كلامور”، حيث قضت المحكمة بسنتين حبسا نافذا لكل واحد من المتهمين الثلاثة، وعشرة آلاف درهم غرامة وتعويضا لفائدة المطالبين بالحق المدني قدره 100 الف درهم، و50 الف درهم لصالح محمد المديمي، وعدم الاختصاص بالنسبة للمركز الوطني لحقوق الانسان والفنانة سعيدة شرف”.