• زوجة اليوسفي تعزي الملك: المغرب والمغاربة رزؤوا في خديم وفي نذر حياته كاملة لخدمة ملوكه
  • الملك معزيا أسرة اليوسفي: نشاطركم أحزانكم… رحيله خسارة فادحة للمغرب
  • احتفل بعيد ميلاده أياما قبل أن يتدهور وضعه الصحي.. مقرب من اليوسفي يكشف تفاصيل من أيامه الأخيرة (صور وفيديو)
  • وفاء وتضحيات ودعم لا مشروط.. اليوسفي وهيلين قصة حب دامت لأزيد من 70 سنة
  • أحمد أحمد حول “فضيحة رادس”: تلقيت تهديدات من رئيس الترجي التونسي  
عاجل
الأحد 09 فبراير 2020 على الساعة 18:00

أمور كيدية وتصفية حسابات.. عضو من الكاف يرد على اتهامات باختلاس الأموال

أمور كيدية وتصفية حسابات.. عضو من الكاف يرد على اتهامات باختلاس الأموال

أوضح مصدر مطلع داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم حقيقة ما نشر على موقع “fifacolonialism”، حول وجود فجوة مالية تصل إلى 24 مليون دولار في حسابات الاتحاد الإفريقي، دون وجود أي سندات تثبت أين ذهبت تلك المبالغ.

وأكد المصدر في تصريحات لموقع لـ”الوطن سبورت” المصري، أن هذه “أمور كيدية، وليس لها أي أساس من الصحة”، وأن هذا الموقع “يخضع لملكية موسى بيليتي، الذي خرج من المكتب التنفيذي لـ”الكاف”، ويبحث عن تصفية الحسابات مع أحمد أحمد، رئيس كاف الحالي، وهاني أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة السابق، وخاصة أن الأخير، يعتبر العضو الوحيد الذي استمر من هيأة المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، بعد فضيحة قطر الكبرى، حيث لم تنل “أبوريدة” أي شبهة “رشوة” أو خلافه، ثم حدث نفس الأمر في الاتحاد الإفريقي عندما جرت الإطاحة بعيسى حياتو، رئيس كاف السابق، وجاء بدلًا منه أحمد أحمد، ليحاول بعض المطرودين من داخل أروقة “كاف”، تشويه صورة رموزه”.

وأضاف  مسؤول الاتحاد الإفريقي في تصريحاته أن كل ما أثير مؤخرًا بشأن هذه الأزمة “لا يوجد أي دلالة عليه من الأساس، وخاصة أن هذه الأموال، التي تصل إلى 24 مليون دولار وفقا للخبر غير الصحيح، لا توجد في “الكاف”، ولا توجد هذه العملية، التي نوه عنها موسى بيليتي، على موقعه “fifacolonialism”.

وكانت تقارير صحافية، نشرها موقع “fifacolonialism”، أشارت إلى وجود اختلاسات في الإتحاد الإفريقي، تصل إلى 24 مليون دولار، وعرض التقرير أسماء العديد من المسؤولين المتهمين في هذه الأزمة، وعلى رأسهم هاني أبو ريدة، وأحمد أحمد، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لكرة القدم.

وانتشر هذا التقرير في عدد من المواقع العالمية لكنها لم تنشر أي وثائق تؤكد هذه الادعاءات، ولم يرد حتى الآن توضيح من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم أو من الإتحاد الدولي لكرة القدم.