• أمل جديد.. باحثون يمزجون عقارا روسيا وآخر أمريكيا لعلاج كورونا
  • ابتداء من 2 يونيو.. الحكومة الفرنسية ترفع جزء كبيرا من “قيود كورونا”
  • استفتاء الفيفا.. بادو الزاكي أفضل حارس في تاريخ إفريقيا 
  • قدرها 200 مليون سنتيم.. الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستحصل على منحة من الكاف
  • آيت الطالب: سنعيد جميع المغاربة العالقين بالخارج… وإعادة 300 مغربي في الأسبوع إجراء تقني مؤقت
عاجل
السبت 08 فبراير 2020 على الساعة 14:00

رئاسة مشتركة للمؤتمر/ مطالب بانتخاب الأمين العام من المؤتمرين/ مرشحون لرئاسة المجلس الوطني.. يوم ثاني ساخن في مؤتمر “البام”

رئاسة مشتركة للمؤتمر/ مطالب بانتخاب الأمين العام من المؤتمرين/ مرشحون لرئاسة المجلس الوطني.. يوم ثاني ساخن في مؤتمر “البام”

أسماء الوكيلي

انطلقت صباح، اليوم السبت (8 فبراير)، أشغال اليوم الثاني من المؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة في أجواء من التوتر.

فبعد المواجهات التي شهدتها الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، تمت تهدئة الأوضاع بالتوافق على رئاسة مشتركة للمؤتمر بين محسوبين على “تيار الشرعية” و”تيار المستقبل”، ويتعلق الأمر بكل من عبد المطلب اعميار وعبد الرحيم المتوكي.

هذا التوافق وإن ساهم في استئناف الأشغال، مساء أمس الجمعة، بالمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي بعد توقف دام لساعات، إلا أنه لم يمنع من استهلال اليوم الثاني للمؤتمر في أجواء من التوتر.

وأطلق محسوبون على “تيار الشرعية” دعوات في أوساط المؤتمرين للضغط في اتجاه انتخاب الأمين العام من طرف المؤتمر عوض المجلس الوطني، وهو ما خلق أجواء من التوتر بعد رفع هؤلاء لشعارات في أوساط المؤتمرين.

وتحول هذا التوتر إلى اشتباكات بالأيدي بين محسوبين على التيارين المتنافرين خلال أشغال لجنة القوانين، بسبب خلافات حول التعديلات المتعلقة بقوانين الحزب.

إلى ذلك، بدأت الترشيحات لرئاسة المجلس الوطني للحزب تظهر إلى العلن، حيث أعلنت البرلمانية ابتسام العزاوي رسميا ترشحها للمنصب، ويرتقب أن تعلن خديجة الگور ترشحها للمنصب ذاته، في وقت لم تحسم فيه فاطمة الزهراء المنصوري ما إذا كانت ستترشح للاستمرار في منصبها.