• مندوبية السجون: حتى واحد من معتقلي الحسيمة ما داير إضراب عن الطعام
  • واخا اعتزل.. بنعطية مكمل فالمشاريع الخيرية ديالو فالمغرب (صور وفيديو)
  • قوانين الانتخابات.. العثماني يجتمع مع الأحزاب الأسبوع المقبل لمناقشة التعديلات
  •  الاجتماع الطارئ للاتحاد الإفريقي بشأن كورونا.. المغرب يؤكد أن مواجهة الفيروس تقتضي تضافر جهود بلدان إفريقيا
  • قال إن “العناد” يقف في وجه حل مشاكل التدبير.. العثماني يدعو إلى “التوافق” في تدبير شؤون الجهات
عاجل
الإثنين 27 يناير 2020 على الساعة 23:59

بنشماش: تصريحات وهبي بشأن إمارة المؤمنين غير لائقة ومشينة

بنشماش: تصريحات وهبي بشأن إمارة المؤمنين غير لائقة ومشينة

عبر حكيم بنشماش بصفته أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة، عن استغرابه وامتعاضه، من تصريحات عبد اللطيف وهبي، التي ألقاها خلال الندوة الصحفية التي عقدها بالمقر المركزي للحزب المذكور، يوم 23 يناير الجاري، على بعد أيام قليلة من انعقاد المؤتمر الوطني الرابع لحزب “التراكتور”.
وانتقد بنشماش، اليوم الاثنين (27 يناير)، عبر بيان توضيحي، نشر على الموقع الرسمي للحزب المذكور، جاء فيه: “بصفتي أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة، تلقيت باستغراب وامتعاض شديدين التصريحات الطائشة وغير المسؤولة التي صدرت عن عبد اللطيف وهبي خلال الندوة الصحفية التي عقدها بالمقر المركزي للحزب يوم 23 يناير، وهي التصريحات التي جاءت على بعد أيام قليلة من انعقاد مؤتمرنا الوطني الرابع”.
وأضاف بنشماش: “وحيث إن ما صدر عن عبد اللطيف وهبي من تصريح خلال الندوة الصحفية من أن ”إمارة المؤمنين إسلام سياسي”، يشكل، بالنظر لمضمونه، صورة من صور المجادلة في إحدى المرتكزات الأساسية للنظام الملكي، لا يتصور صدوره عمن له إلمام بالحد الأدنى من مقومات النظام الدستوري للمملكة، فأحرى أن يصدر عن رجل قانون زاول مهام تمثيلية ومسؤوليات برلمانية، وتقلد مهام قيادية باسم حزب الأصالة والمعاصرة، وفي أجهزته ومؤسساته”.
واسترسل بنشماش معتبرا تصريحات وهبي “مشينة وغير لائقة سياسيا ومغالطة منطقية، وشناعة أخلاقية، وتعارض الدستور الذي ينص في الفصل 41 على أن “الملك أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، والضامن لحرية ممارسة الشؤون الدينية.”
وعلى أنه ”يمارس الملك الصلاحيات الدينية المتعلقة بإمارة المؤمنين، والمخولة له حصريا، بمقتضى هذا الفصل، بواسطة ظهائر”.
وأردف الأمين العام لحزب الجرار في بيانه موضحا: “وحيث إنه، تبعا لما تم بيانه، يكون إنزال مؤسسة إمارة المؤمنين، ما سفل من منزلة تجار المشترك الديني، الذين يشترون بالرأسمال الرمزي للدين الإسلامي عرضا من مواقع حزبية، وانتدابات انتخابية، ووظائف تنفيذية، علامة دامغة على جهل مطبق بمقومات النظام الدستوري لبلادنا، وتبخيسا، في منتهى السماجة، لمؤسسة إمارة المؤمنين ولصلاحياتها الدستورية.
وأضاف بنشماش مستنكرا: “منطوق هذا الكلام الذي يتعارض في الجوهر مع الدستور المغربي وأحكامه الواردة، على النحو الذي تم بيانه أعلاه، باعتبار إمارة المؤمنين مكونا مركزيا في النسق الدستوري والتاريخي للدولة المغربية، لكونها تقوم على البيعة، وباعتبارها مؤسسة بعيدة عن التجاذبات والصراعات السياسية والعقدية والإيديولوجية”.
وشدد بنشماش على أن ما صرح به عبد اللطيف وهبي “لا يلزم الحزب في شيء لكونه يتناقض أصلا مع توجهات الحزب ومرجعياته ومواقفه، ويجافي المواقف المبدئية للحزب ومنطلقاته وأدبياته المعتمدة من طرف أجهزته والمنشورة على الملأ، ويكفي أن نذكره بمذكرة الحزب المرفوعة للجنة الملكية التي أشرفت على دستور 2011، والتي أقرت بشكل واضح بمركزية إمارة المؤمنين في الوثيقة الدستورية باعتبارها مكونا تاريخيا وحضاريا وثقافيا لبلادنا، وصمام الأمن الروحي المتين لشعبنا”.
وأضاف: “وبالنتيجة، فالقول الشائن، إن إمارة المؤمنين هي” إسلام سياسي” يضرب في العمق كل الصلاحيات والوظائف الدينية المتعلقة بإمارة المؤمنين ومؤسساتها، ناهيك عن المدلولات الخطيرة لهذا التصريح لما يترتب عنه من استنتاجات تحول بموجبها إمارة المؤمنين إلى ” خصم سياسي”’، وفي النهاية، فإن هذا القول القبيح، لا يخدم إلا مرامي من يتخذهم عبد اللطيف وهبي، أولياء له من قوى الإسلام السياسي”.