• جائحة كورونا.. مشاورات بين الحكومة والمهنيين حول استئناف الأنشطة التجارية
  • العثماني: التجار اضطلعوا بدور مهم طيلة فترة الحجر الصحي والمملكة تفادت حصيلة اجتماعية ثقيلة
  • بسبب كورونا.. مجموعة رونو تعلق توسيع مصانعها في المغرب
  • تزوج 23 مرة وله جيش من الحسناوات لخلق فضائح جنسية.. منتدى حقوقي يفضح زعيم البوليساريو إبراهيم غالي (وثيقة)
  • الصويرة.. السلطات المحلية تتخذ إجراءات حازمة بعد فضيحة “سباحة كورونا” (صور وفيديو)
عاجل
الإثنين 27 يناير 2020 على الساعة 15:00

ردا على الروايات المتداولة.. إدارة سجن بوركايز تكشف حقيقة وفاة العارضة كاميليا

ردا على الروايات المتداولة.. إدارة سجن بوركايز تكشف حقيقة وفاة العارضة كاميليا

خرجت إدارة السجن المحلي بوركايز في فاس لتوضح حقيقية وفاة السجينة كاميليا، أمس الأحد (26 يناير)، بعدما نشرت مجموعة من المواقع الإخبارية قصصا ملفقة حول الوفاة، من بينها وفاتها بداء السكري أو الإهمال.

وأكدت الإدارة المذكورة أن السجينة تم “نقلها إلى مستشفى الغساني في فاس بمجرد ما ظهرت عليها حالة من الاضطراب في الوعي، حيث تم وضعها تحت المراقبة الطبية بالمستشفى إلى أن وافتها المنية” .

وجاء في بيان توضيحي لإدارة السجن، أنه “بتاريخ 24 يناير الجاري، ظهرت على المعنية بالأمر حالة من الاضطراب في الوعي، مما استدعى نقلها فورا إلى المستشفى، حيث وضعت تحت المراقبة الطبية، إلى أن توفيت بتاريخ 26 يناير بنفس المستشفى”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السجينة “كانت قد صرحت للطاقم الطبي مباشرة بعد إيداعها بالمؤسسة السجنية بأنه سبق لها أن كانت نزيلة في إحدى المستشفيات بسبب مشاكل في الكلى، مؤكدة أنها لا تعاني من أية أمراض مزمنة وأنها لا تتبع أي علاج خاص، كما بين الفحص الأولي عدم وجود أية إصابات أو كدمات على جسدها”.

وكان موقع “كود” نشر وفق معلومات حصرية أن كاميليا “أودعت السجن بتهمة استهلاك المخدرات القوية، بعد توقيفها رفقة أربعة أشخاص آخرين من قبل عناصر الشرطة في طريق سيدي حرازم، وأن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية في فاس أمرت بمتابعة الراحلة، في حالة اعتقال احتياطي، في الوقت الذي سرّحت فيه شخصين آخرين، رغم أنهم لم يتم حجز إلا كمية زهيدة من الكوكايين بحوزة سائق السيارة التي كانوا على مثنها باعتباره المتهم الرئيسي في الملف”.

يذكر أن كاميليا عارضة أزياء،÷ تبلغ من العمر 22 سنة، وحققت شهرة واسعة في السنوات الأخيرة، بعد مشاركتها في عدد من التظاهرات الخاصة بالموضة والملابس التقليدية