• مع بداية أبريل.. تراجع جديد في أسعار المحروقات في المملكة
  • وزارة الصحة: تسجيل حالة شفاء و13 إصابة جديدة بكورونا
  • لمواجهة جائحة كورونا.. بنوك المغرب تؤجل سداد القروض وتدعم المقاولات
  • من يوم إلى 8 أيام.. فترة عيش كورونا في جسم المتعافين
  • في زمن كورونا.. المغرب يحرز 3 ميداليات ذهبية في المعرض الدولي للاختراعات 
عاجل
السبت 18 يناير 2020 على الساعة 16:00

سافرت إلى تركيا لمساعدة أختها وبحثا عن زوج.. تفاصيل قتل فتاة مغربية على يد زوج شقيقتها

سافرت إلى تركيا لمساعدة أختها وبحثا عن زوج.. تفاصيل قتل فتاة مغربية على يد زوج شقيقتها

لازالت السلطات القضائية تتابع المتهم التركي إركان كراكاس، في قضية قتل أخت زوجته المغربية، ويطالب المدعي العام بعقوبة مدى الحياة.

وشهدت المحاكمة تفاصيل جديدة، حسب ما نشرته مواقع إخبارية تركية هذا الأسبوع، بناء على شهادات المتهم إركان وزوجته المغربية سهام.

محاولة الانتحار

ونقلت المواقع الإخبارية التركية أن المتهم وبعد قتله رجاء آيت الحاج، شهر شتنبر الماضي، فر إلى البحر وحاول إغراق نفسه بغرض الانتحار، لكنه فشل في ذلك، ليتم إلقاء القبض عليه من طرف الأمن التركي، ومتابعته في حالة اعتقال.

فقدان الذاكرة وتمزيق العلم

وخلال إفادته أمام القضاء، أكد المتهم البالغ من العمر 43 سنة، أن الضحية كانت قد حرقت العلم التركي، لذلك قام بقتلها.

وأوضح أن دخوله إلى المنزل من الشرفة كان بدافع الغيرة، مدعيا أنه كان يعتقد أن زوجته تجلس مع رجال آخرين داخل المنزل.

وأضاف كركاس أنه لم يعد يتذكر شيء مما وقع في الحادث، سوى أن أخت زوجته مزقت العلم التركي أمام ناظريه وهذا ما أغضبه.

تحب تركيا وجاءت للزواج

ومن جهتها، دافعت أخت الضحية وزوجة المتهم عن شقيقتها رجاء، مؤكدة أن أختها الراحلة كانت تحب تركيا بشكل كبير وجاءت لمساعدتها لأنها حامل، وبحثا عن زوج تركي مسلم، لأنها تريد العيش في تركيا وتحبها، نافية ادعاء الزوج بتمزيقها العلم.

تفاصيل الجريمة وهوية الضحية

وتعود الجريمة، إلى شهر شتنبر الماضي، حين قتل المتهم أخت زوجته ب12 طنعة، بعدما دخل في صراع مع زوجته، حاولت فيه أختها وقف النزاع، ليلاحقها في الشارع، ويطعنها بسكين ويرديها قتيلة.

وكانت مصادر خاصة لموقع “كيفاش”، أكدت أن الشابة الهالكة رجاء آيت الحاج، تبلغ من العمر 24 سنة، وحصلت أخيرا على دبلوم في تقنيات البيع، كما قضت، في سوق ممتاز في مسقط رأسها الرشيدية، عدة تداريب، كما شاركت في أنشطة جمعوية.

وأضافت مصادر “كيفاش” أن الفتاة حصلت أخيرا على فيزا سياحية، وكانت تريد أن تبحث عن عمل أو وسيلة للعيش في تركيا.