• بعبارات ورموز عنصرية.. محل شابة من أصول مغربية يتعرض للتخريب في إيطاليا 
  • تيفرت ن آيت حمزة.. قرية في دكان (صور)
  • حملة تلقيح وقائية ضد أهم الأمراض الحيوانية المعدية.. “لونسا” تؤكد أن الحالة الصحية للقطيع في المغرب “جيدة”
  • على أنغام “العيون عينيا”.. انطلاق نهائيات كأس إفريقيا للأمم داخل القاعة في العيون (صور)
  • مناصب المسؤولية.. الحموشي يعيّن عددا من الأطر العليا في المديرية العامة للأمن الوطني
عاجل
الأربعاء 15 يناير 2020 على الساعة 17:00

تطورات جديدة.. النيابة العامة توجه تهمة “القتل العمد” لزوج نانسي عجرم

تطورات جديدة.. النيابة العامة توجه تهمة “القتل العمد” لزوج نانسي عجرم

ادعت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، القاضية غادة عون، على زوج الفنانة نانسي عجرم، فادي الهاشم، بتهمة القتل العمد، اليوم الأربعاء (15 يناير)، وذلك في تطور قضائي على خلفية التحقيقات في قضية مقتل شخص تتهمه عجرم وزوجها بالسرقة بعد أن دخل منزلهما في منطقة نيو سهيلة، الأسبوع الماضي.

واستند القرار على المادتين 229 و547 من قانون العقوبات.

وأحالت النائبة ملف الهاشم إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، حسبما أوردت “الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية”.

وتنص المادة 547 من قانون العقوبات على أنه “من قتل إنساناً قصداً عوقب بالأشغال الشاقة من خمس عشرة سنة إلى عشرين سنة”، فيما تنص المادة 229 على أنه “لا يعاقب الفاعل على فعل ألجأته الضرورة إلى أن يدفع به عن نفسه أو عن غيره أو عن ملكه أو ملك غيره خطراً جسمياً محدقاً لم يتسبب هو فيه قصداً، شرط أن يكون الفعل متناسباً والخطر”.

وكانت السلطات احتجزت الهاشم بعد مقتل شاب سوري يُدعى محمد حسن الموسى مواليد عام 1989، بعد أن ذكرت عجرم وزوجها أنه دخل، يوم الأحد 5 يناير الجاري، ملثماً إلى منزلهما. وأفرجت السلطات عن الهاشم عقب القبض عليه بيومين.

ويوم الأحد الماضي، تقدمت زوجة القتيل بشكوى رسمية، وصدور التقرير الرسمي للطبيب الشرعي مالك هلال، الذي عاين جثة القتيل، وكذلك إصرار عائلة القتيل على عدم تسلم جثته قبل تبيان الحقيقة كاملة.

وكان عدد من المحامين السوريين قد تطوعوا ليشكلوا جهة الدفاع عن القتيل، بعد أن تقدموا بمطلبهم إلى نقابة المحامين في سوريا، التي أبدت استعدادها للدعم، وتزويد الفريق بكتاب إلى نقابة المحامين ووزارة العدل في لبنان. وارتكزت دوافع زوجة القتيل والمحامين في إعادة التوسع في التحقيقات على أن هناك علاقة سابقة تربط ما بين الضحية من جهة، وعجرم وزوجها من جهة أخرى.

وكان الطب الشرعي في سوريا أعلن أنه سيتم تشريح جثة الشاب محمد موسى بمجرد وصولها للبلاد.

وأثارت الحادثة التي وقعت في منزل الفنانة نانسي عجرم جدلا في لبنان، بعد أن أطلق زوجها النار على محمد موسى الذي قتل على الفور.