• تسجيل 21 حالة جديدة.. حصيلة الإصابات بكورونا ترتفع إلى 1141 حالة
  • سيتم وضعها في مداخل المؤسسات العمومية.. تصنيع ممرات أتوماتيكية للتعقيم في وجدة
  • مراكش.. البوليس يحقق في مقطع فيديو تعنيف أجنبي
  • لإبعاد الطاقة السلبية.. فايسبوكيون مغاربة يطلقون تحدي الصور الإيجابية 
  • سبتة.. 4 وفيات بفيروس كورونا و83 حالة إصابة   
عاجل
الثلاثاء 14 يناير 2020 على الساعة 18:00

ثالث أكبر استثمار في قطاع السيارات بالمغرب.. مجموعة “هاندس” الكورية تفتتح مصنعا للمعدات الأصلية للسيارات في طنجة 

ثالث أكبر استثمار في قطاع السيارات بالمغرب.. مجموعة “هاندس” الكورية تفتتح مصنعا للمعدات الأصلية للسيارات في طنجة 

افتتحت مجموعة “هاندس”، المُصنع الكوري للمعدات الأصلية للسيارات المتخصص في تصنيع إطارات العجلات من الألمنيوم، (افتتحت) اليوم الثلاثاء (14 يناير) في طنجة، موقعها الإنتاجي الأول في إفريقيا.

أزيد من 4 ملايير درهم  

ويمثل هذا المركّب الصناعي الكائن في طنجة أوطوموتيف ستي، والممتد على مساحة 23 هكتارا، استثمارا بقيمة 4,3 مليار درهم، وسيسمح بإحداث 1600 فرصة عمل.

وتصل القدرة الإنتاجية لهذا المركب الصناعي إلى 8 ملايين وحَدة سنويا، 85 في المائة منها موجهة للتصدير.

ويعد هذا المشروع الاستراتيجي هو أول مشروع كوري رائد في المغرب يتولى إنجازه أحد الفاعلين البارزين للصناعة الكورية وأحد المصنعين الخمس الأوائل العالميين لإطارات العجلات من الألمنيوم.

وتتوخى مجموعة “هاندس” تزويد كبار المصنعين مثلPSA  و Renault و Nissan و VW و GM وHyundai و  Ford و KIA  و Skoda و Suzuki و Chrysler …

ثالث أكبر استثمار في قطاع السبارات

واعتبر وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، بأن” مشروع مجموعة هاندس في المغرب يمثل ثالث أكبر استثمار في قطاع السيارات، بعد كل من رونو وPSA، وسيسمح للمغرب بالانتقال إلى الرتبة الثالثة عالميا على مستوى تصنيع إطارات العجلات من الألمنيوم”.

وأوضح الوزير، في كلمته بمناسبة افتتاح هذا المركب الصناعي، أن ” قطاع السيارات يستديم مكتسباته مع انطلاق هذا المشروع ويتجه نحو مستويات تنموية جديدة”.

أزيد من 250 فاعل وطني ودولي

وتعد مجموعة “هاندس”، المُصنع كوري للمعدات الأصلية للسيارات، متخصصة في إنتاج العجلات من الألمنيوم بقدرة إنتاجية تصل إلى 13,5 مليون وحدة سنويا، وهو أداء جعله ضمن دائرة المصنعين الخمس الأوائل العالميين لإطارات العجلات من الألمنيوم.

وتتوفر المجموعة على 6 وحدات إنتاجية ومركز للبحث التنموي موزعين بكل من كوريا والصين، وتوفر أزيد من 2200 فرصة عمل.

صناعة السيارات المغربية، التي تضم أزيد من 250 فاعل وطني ودولي، أول مركز تصديري للمغرب بقيمة 72,3 مليار درهم كرقم معاملات خاص بالتصدير  خلال سنة 2018.