• إلهام كبوري.. مغربية ضمن أفضل 50 شابا من ممارسي التحكيم الواعدين في إفريقيا
  • “لا أستطيع التنفس”.. صرخة استغاثة أشعلت فتيل الاحتجاجات في أمريكا (صور وفيديو)
  • أسبوع واحد على انتهاء التمديد الثالث.. هل تخطط السلطات لتمديد حالة الطوارئ في المغرب؟
  • بوادر انتصار المغرب على كورونا.. معدل الشفاء يصل إلى 90 في المائة و600 مصاب لا يزالون قيد العلاج
  • بعد الكمامات وأجهزة التنفس.. باحثون مغاربة يعتزمون تصنيع 10 آلاف طقم تشخيص لكورونا
عاجل
الأربعاء 08 يناير 2020 على الساعة 14:00

وزير العدل: لم نسجل أية حالة جديدة للاستيلاء على عقارات الغير

وزير العدل: لم نسجل أية حالة جديدة للاستيلاء على عقارات الغير

أكد وزير العدل، محمد بنعبد القادر، أنه لم تسجل أية حالة جديدة للاستيلاء على عقارات الغير منذ الشروع في تنزيل الإجراءات التي أقرتها اللجنة المكلفة بالتصدي للاستيلاء على عقارات الغير.

وكشف بنعبد القادر، خلال الجلسة الشفهية في مجلس المستشارين، أمس الثلاثاء (7 يناير)، في جوابه على سؤال حول استراتيجية الحكومة لحماية ممتلكات وعقارات المواطنين وضمان تعويضها، أن الأمر يتعلق بـ”ظاهرة مشينة ومقلقة، تمس بممتلكات الغير لكنها تخل بالنظام العام أيضا، وكان صدر بشأنها تعليمات ملكية واضحة، تشكلت على إثرها لجنة تحت رئاسة وزير العدل و ضمت في عضويتها مختلف القطاعات الحكومية بل حتى وزارة الخارجية، لأن الأمر يتعلق بفئات عريضة من مغاربة العالم، ووزارة الداخلية و والوكالة القضائية للمملكة، والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، وجمعية هيئات المحامين بالمغرب، والموثقون والعدول”.

وأضاف الوزير أنه “مباشرة بعد تشكيل اللجنة المكلفة بالتصدي للاستيلاء على عقارات الغير، عقدت هذه اللجنة عدة اجتماعات بمقر الوزارة واتخذت العديد من الإجراءات والتدابير، على المستوى التنظيمي والتشريعي، أسست لمقاربة حكومية واضحة ساهمت في الحد من هذه الظاهرة”.

وتابع المتحدث أنه “في المجال التشريعي، كانت هناك تدابير مهمة تم إدخالها على مدونة الحقوق العينية، وعلى مجموعة القانون الجنائي، وعلى قانون المسطرة الجنائية ، لتوفير ما يلزم من الضمانات ومن التقييدات، حتى تصبح عقارات الغير في منأى عن هذه الظاهرة، وفي المجال التنظيمي، كان أهم تدبير أو إنجاز هو المتعلق بإنجاز تطبيق إلكتروني من طرف الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية يحمل اسم “محافظتي” يتم من خلاله إشعار المالكين بالتقييدات التي تنجز على رسومهم العقارية عبر رسائل نصية إلكترونية”.

وفي المجال التنظيمي أو التدبيري، يوضح بنعبد القادر أن “هناك فاعل أساسي يتدخل في هذا الموضوع، هو النيابة العامة، لأنها حريصة على التدخل في الدعاوي المدنية المرتبطة بالموضوع، وعلى وضع كل الإجراءات التي من شأنها أن تحد من الاستيلاء على عقارات الغير، باتخاذ الصرامة اللازمة لتطبيق الإجراءات القانونية في حق المخالفين”.