• من يوم إلى 8 أيام.. فترة عيش كورونا في جسم المتعافين
  • في زمن كورونا.. المغرب يحرز 3 ميداليات ذهبية في المعرض الدولي للاختراعات 
  • تسجيل 35 حالة جديدة.. حصيلة الإصابات بفيروس كورونا ترتفع إلى 437
  • فيديو “مريضة مستشفى سطات”.. وزارة الصحة ترد على رواية “الإهمال في غرف الحجر الصحي”
  • منظمة الصحة العالمية: النقص العالمي في معدات الوقاية يشكل تهديدا ملحا
عاجل
الأحد 05 يناير 2020 على الساعة 15:00

سويسري بقلب مغربي.. رجل أعمال يتبرع بنصف ثروته من أجل اليتامى والأطفال المتخلى عنهم

سويسري بقلب مغربي.. رجل أعمال يتبرع بنصف ثروته من أجل اليتامى والأطفال المتخلى عنهم

شيد رجل أعمال سويسري مقيم في المغرب، مركزا لإيواء اليتامى والأطفال المتخلى عنهم، يضم أزيد من 100 طفل، في منطقة تحناوت نواحي مدينة مراكش، إضافة إلى تبرعه بنصف ثروته والتي تقدر بمليوني يورو أي ما يزيد عن 2 مليار سنتيم.
وقال الرجل السويسري المدعو هوبرت، في تصريح إعلامي إنه “أحب المغرب لأنه وجد فيه قيما غير ملموسة يشعر بها بما فيها الاحترام والحب، وهو ما دفعه لاحتضان مائة طفل يتيم… ليعطي معنى آخر لميراثه”.
وأضاف هوبرت أن “المغرب يعاني من ظاهرة الأطفال المتخلى عنهم بسبب أفكار من القرون الوسطى مثل أن أم بلا زوج هي عاهرة”.
واسترسل هوبرت موضحا أنه “يحب المغرب ولم يبقى له من سويسرا سوى العلامة على قبعته، لأن قلبه مغربي”، مضيفا أنه “منذ شرع في هذا العمل الخيري، وهو يحس بأنه أسعد رجل على وجه الأرض… فأنا أب ل100 طفل”.
ومن جهة أخرى، دعا هوبرت المحسنين والمتبرعين بالقيام بنفس الشيء، والمساهمة في هذا المشروع الاجتماعي والإنساني، الذي يهدف بالأساس إلى بناء ملاذ آمن لهؤلاء الأطفال والذين يزيد عددهم عن 10 آلاف طفل في المغرب.