• منظمة الصحة العالمية: الأبحاث العملية لإيجاد لقاح جائحة كورونا تسیر على قدم وساق
  • تسجيل 21 حالة جديدة.. حصيلة الإصابات بكورونا ترتفع إلى 1141 حالة
  • سيتم وضعها في مداخل المؤسسات العمومية.. تصنيع ممرات أتوماتيكية للتعقيم في وجدة
  • مراكش.. البوليس يحقق في مقطع فيديو تعنيف أجنبي
  • لإبعاد الطاقة السلبية.. فايسبوكيون مغاربة يطلقون تحدي الصور الإيجابية 
عاجل
الخميس 02 يناير 2020 على الساعة 19:47

لشكر: لا نموذج تنموي بدون ديمقراطية ولا ديمقراطية بدون أحزاب

لشكر: لا نموذج تنموي بدون ديمقراطية ولا ديمقراطية بدون أحزاب

أكد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، أن المرتكز المؤسساتي يحظى بالحيز الأكبر ضمن المقترحات التي تقدم بها الحزب لبلورة النموذج التنموي الجديد.

وقال لشكر، في تصريح للصحافة عقب الاجتماع الذي خصصته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي للاستماع لممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، اليوم الخميس (2 يناير)، أن الحزب انطلق من خمسة مرتكزات أساسية لإعداد تصوره للنموذج التنموي، والتي يعتبر مدخلها الأساس تعزيز الديمقراطية، باعتبارها شرطا جوهريا لتحقيق التنمية.

وفي هذا السياق، أوضح لشكر أن الحزب قدم في إطار الشق المؤسساتي مقترحات عدة، لاسيما في مجال ضمان توازن السلط وقيامها بدورها وفقا لدستور 2011، وضمان تجديد النخب والكفاءات السياسية، وذلك من منطلق أنه “لا ديمقراطية بدون أحزاب ولا أحزاب بدون مواطنين مقبلين على العمل الحزبي”.

وتماشيا مع المشروع الاشتراكي الديمقراطي الذي يتبناه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يضيف لشكر، يعتبر الحزب أن مسألة الحداثة “أساسية”، شأنها شأن قضية المساواة التي تتيح جعل نصف المجتمع يضطلع بدوره على الوجه الأكمل.

وحسب لشكر فإن الحزب سيعمل لاحقا على توضيح المرتكزات الخمس الأساسية لتصوره بشأن النموذج التنموي الجديد، والتي تتمثل في المرتكز المؤسساتي والاقتصادي والاجتماعي والمجتمعي والثقافي، وذلك من خلال مذكرة بهذا الخصوص.

وكان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ممثلا في هذا الاجتماع، بإدريس لشكر، وحميد الجماهري، والمهدي مزواري، وطارق المالكي، ومشيج القرقوري، وخولة لشكر، وأحمد العاقد.