• انتحال صفة رجل سلطة وادعاء جمع تبرعات لضحايا كورونا.. بوليس مراكش يوقف 4 أشخاص
  • كان في حالة حرجة وتعافى خلال أسبوع.. شفاء أول مصاب بكورونا في قسم الإنعاش في ابن رشد
  • إثر إصابته بكورونا.. وفاة رجل الأعمال المغربي فاضل السقاط
  • نقطة ضوء.. شفاء 94 في المائة من المصابين بكورونا في الصين
  • تحديد موعد المحاكمة.. متابعة ياسر عبادي بتهم إهانة منظمة والتحريض على خرق حالة الطوارئ
عاجل
الإثنين 09 ديسمبر 2019 على الساعة 23:00

مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة.. معلمة رياضية وطنية استثنائية بمعايير دولية (صور)

مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة.. معلمة رياضية وطنية استثنائية بمعايير دولية (صور)

 أبدى مسؤولون ولاعبون ورياضيون سابقون إعجابهم الكبير بمركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة، الذي أشرف على تدشينه الملك محمد السادس، اليوم الاثنين (9 دجنبر)، في مقاطعة احصين في سلا، مؤكدين أنه يشكل معلمة وطنية استثنائية بمعايير دولية تكرس السعي الحثيث للنهوض بقطاع الرياضة في المملكة.

وقال رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، في تصريح صحافي بالمناسبة، إن تدشين الملك لهذا المركب يشكل “تشريفا لكرة القدم والرياضة، ولكن أيضا حثا للجميع حتى ننخرط في مسيرة تنموية يقودها جلالته بإصرار وتبصر نحو مستقبل أفضل للرياضة”.

واعتبر لقجع أن يوم تدشين هذا المركب الذي يحمل اسم جلالة الملك “سيبقى يوما مشهودا في تاريخ الرياضة المغربية بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص”.

من جهته، أكد مدير مركب محمد السادس لكرة القدم، حسن خربوش، أن المركب يعتبر “معلمة وطنية ذات معايير دولية”، مبرزا أنه يتوفر على جميع الخصائص والمتطلبات المتعلقة بالتداريب والتربصات بالنسبة لجميع فئات المنتخبات الوطنية.

وأشار خربوش إلى أن المركب يضم أيضا وسطا غابويا يحترم القضايا البيئية مثل إعادة تدوير المياه من خلال محطة لمعالجة المياه، وإعادة استغلال مياه الأمطار في السقي، واستعمال الألواح الشمسية لإنتاج الكهرباء.

من جانبه، أكد الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، أن مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة، منشأة “استثنائية بكل المقاييس، وهو من أجمل المراكز” التي زارها عبر العالم.

بدوره، وصف مدرب المنتخب الوطني للاعبين المحليين، الحسين عموتة، هذا المركب الذي تم تحديثه وإعادة بناءه، بأنه يشكل “معلمة إفريقية تاريخية” باعتباره يوفر شروطا متميزة للتدريب وإقامة معسكرات من مستوى عال جدا.

وقال الحسين عموتة إن الأمر يتعلق بلبنة جديدة وإضافة متميزة للمجهودات التي يقوم بها الملك محمد السادس، وستساهم لا محالة في ازدهار كرة القدم الوطنية، مبرزا أن المركب يوفر ظروفا جيدة لاشتغال المدربين الوطنيين، واحتضان تحضيرات المنتخبات الوطنية، والمنتخبات الوطنية الأجنبية الراغبة في إجراء معسكراتها الإعدادية بالمغرب، علاوة على احتوائه على مركز للطب الرياضي والتميز من الجيل الجديد.

من جانبه، قال اللاعب الدولي السابق، عزيز بودربالة، إن هذا المركب يشكل “مصدر فخر للرياضيين المغاربة”. أما حارس المنتخب المغربي السابق، ومدرب فريق الدفاع الحسني الجديدي الحالي، بادو الزاكي، فاعتبر أن هذا المركب يشكل “مفخرة لجميع المغاربة والأفارقة”، مبرزا أنه سيقدم الكثير لفائدة المدربين أو الأندية التي ستستفيد من خدماته باعتباره يتوفر على جميع التجهيزات الضرورية المناسبة للاستعداد الجيد.

بدوره، نوه اللاعب الدولي المغربي السابق، محمد التيمومي، بهذا المركب الذي يعتبر “منشأة رياضية من المستوى العالي قل نظيرها على المستوى العالمي”، والذي ستكون له قيمة مضافة لجميع المنجزات التي تحققت في السنوات الأخيرة.