• قالوها العلماء.. صبغ الشعر بانتظام يزيد نسب الإصابة بسرطان الثدي
  • قضية الصحراء.. الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي الهادف إلى إيجاد تسوية للملف
  • على لسان أحد المتطوعين.. تفاصيل إنقاذ شابين في جبل تدغين 
  • أسرته وجهت نداء مساعدة.. البحث عن مريض اختفى من مستشفى ابن مسيك في ظروف غامضة
  • بسبب استخدام الأموال لاستمالة الناخبين.. المحكمة الدستورية تجرد مستشارا استقلاليا من مقعده في البرلمان
عاجل
الجمعة 22 نوفمبر 2019 على الساعة 13:00

ديربي الغضب في كأس العرب.. إياب الوداد والرجاء على صفيح ساخن

ديربي الغضب في كأس العرب.. إياب الوداد والرجاء على صفيح ساخن

تتجه أنظار أنصار فريقي الوداد والرجاء البيضاويين، يوم غد السبت (23 نونبر)، إلى ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، حيث ستجرى مباراة الديربي برسم إياب دور ثمن نهاية بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

مباراة الذهاب…
ويدخل فريق الوداد البيضاوي هذه المباراة مرتاحا نوعا ما، لكون لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل الإيجابي هدف لمثله يعطي تفوقا نسبيا للفريق الأحمر باعتبار الهدف المسجل خارج الميدان، مما سيجبر فرق الرجاء على الاندفاع نحو شباك الخصم من أجل التهديف، في حين سيكون الوداد مدعوا للحفاظ على تفوقه النسبي إما بالحفاظ على نظافة شباكه أو تحقيق الفوز بأية نتيجة.

الإياب على صفيح ساخن…
وسيجرى إياب المباراة المذكورة بين الفريقين البيضاويين على صفيح ساخن في الميدان وعلى المدرجات، مما سيضمن فرجة أكيدة سيستمتع بها الجمهور الرياضي في الوطن العربي والدول المغاربية.

الفريق الأخضر والانفصال عن المدرب…
ويدخل الفريق الأخضر هذه المواجهة الحاسمة في ظل متغيرات تقنية هامة شملت على الخصوص الاستغناء على خدمات المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، جراء توالي النتائج السلبية، وتعويضه بابن الفريق الإطار التقني جمال السلامي، الذي سيدخل تحديا كبيرا يتمثل في إرجاع الفريق إلى سكة الانتصارات، والتي ستكون أولى حلقاتها التأهل إلى دور الربع من بوابة الغريم التقليدي الوداد.

مكافأة الناصري للاعبين…
تحفيزا للاعبين، وعد رئيس الفريق الودادي سعيد الناصري، أبناء القلعة الحمراء بمكافآت مالية ضخمة، في حالة الفوز على الرجاء البيضاوي، في المباراة المذكورة، إلى جانب حل مشكل التعويضات المالية المتأخرة.

الرجاء يستعد في بوزنيقة والوداد في مراكش…
واستعداد للمواجهة الحارقة، فضل السلامي رفقة طاقمه المساعد المكون من يوسف السفري وهشام أبو شروان الدخول بالمجموعة الرجاوية في معسكر تدريبي مغلق في بوزنيقة، ابتداء من يوم أمس الخميس (21 نونبر)، وإلى غاية موعد المباراة يوم غد السبت (23 نونبر).

أما الفريق الأحمر، فضل التنقل إلى مراكش لخوض معسكره الإعدادي بعيد عن الضغوطات، حيث أجرى مقابلة ودية مع فريق برميدس المصري انتهت بالتعادل السلبي (0-0)، وشكلت مناسبة أمام مدرب الوداد الصربي زوران مانولوفيتش لإقحام مجموعة من اللاعبين الاحتياطيين الذين يمكن أن يزج بهم في هذه المباراة الحاسمة.

الغيابات…
وسيفتقد الفريق المضيف الوداد البيضاوي خدمات مجموعة من اللاعبين الرسميين في مقدمتهم رجل الوسط صلاح الدين السعيدي، والمهاجم أيمن الحسوني، بداعي الإصابة، علاوة على المدافع الأيمن عبد اللطيف نصير ومتوسط الميدان يحيى جبران، بسبب العقوبة الانضباطية للاتحاد العربي، في حين ينتظر أن يستعيد زوران مانولوفيتش خدمات ثلاثة لاعبين من العيار الثقيل، بعد عودتهم لاستئناف تداريبهم بشكل عادي علما أنهم غابوا في وقت سابق بسبب الإصابة، ويتعلق الأمر بكل من رجل الوسط المتألق وليد الكرتي والجناحين بديع أووك، واسماعيل الحداد.

أما الفريق الأخضر فسيكون محروما من خدمات كل من عمر بوطيب وعمر العرجون بسبب الإصابة، وعبد الإله الحافيظي جراء فقدانه للتنافسية.

الطاقم التحكيمي…
وبخصوص الطاقم التحكيمي لهذه المبواجهة الحارقة، عين الاتحاد العربي لكرة القدم، أخيرا، طاقما تحكيما يتكون من حكم الوسط محمود البنا، بمساعدة مواطنيه تحسين أبو السادات كمساعد أول، وأحمد حسام كمساعد ثاني، إلى جانب الحكم الرابع أمين عمر.

استعدادات الألتراس…
ومن جهتها، شرعت مجموعات الأتراس المساندة للفريقين في تعبئة الأنصار وإعداد التيفوهات واللوحات التشكيلية وما يرافق ذلك من أغاني حماسية،غالبا ما تضفي جمالية على الديربي، الذي يعد بشهادة المراقبين من أقوى الديربيات العالمية، وأكثرها متابعة، وهو ما شكل فرصة أمام الاتحاد العربي لكرة القدم للترويج بشكل أكبر للمسابقة التي يشرف على تنظيمها.