• أحدهما رابور شاب.. وفاة تلميذين في شفشاون بسبب الشوفو 
  • الاصطياد في المياه العكرة.. وكالة الأنباء الفرنسية تكيل المديح للطرح الانفصالي
  • قال إن الأمور ستعود إلى نصابها في القريب.. عبيابة يعلن قرب فتح معبر سبتة
  • إلياس أخوماش.. موهبة مغربية لقبه أسطورة برشلونة بميسي الجديد
  • تضمنت الأوضاع في الساحل و”تهديدات” إيران.. مضامين مباحثات بوريطة وبومبيو
عاجل
السبت 16 نوفمبر 2019 على الساعة 21:09

جنوب إفريقيا.. انتخاب محمد بودرا على رأس منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة

جنوب إفريقيا.. انتخاب محمد بودرا على رأس منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة

تم يوم الجمعة بمدينة ديربان بجنوب افريقيا ، انتخاب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، السيد محمد بودرا، رئيسا لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة-العالم، بعد انسحاب المرشح الروسي، عمدة كازان، إلسور ميتشين. ويأتي اختيار مرشح المغرب تبعا للرؤية الملكية للتطور الاقتصادي والاجتماعي لجميع جهات المملكة وعلى الخصوص الأقاليم الجنوبية والشمالية ومنطقة الريف.

وتمكن محمد بودرا، مرشح المغرب وإفريقيا، من الحصول على الأغلبية المطلقة في الانتخابات التي انسحبت منها إسبانيا وظل التنافس بين المغرب وروسيا حيث استطاع المغرب بأن يظفر بالأغلبية الأصوات المشاركة في هذه التظاهرة.

وكان قد حصل بودرا  في الدور الاول الذي جرى يوم الخميس على 100 صوت من أصل 221 صوتا، مقابل 66 صوتا للمرشح الروسي إلسور ميتشين، عمدة كازان، و55 صوتا للبرتغالي فرناندو ميدينا، عمدة لشبونة، فيما انسحب الإسباني أدا كولاو عمدة برشلونة من السباق.

 

ومباشرة بعد انتخابه، نوه بودرا بالتزام جميع أعضاء منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة ”الذين قدموا من مختلف أنحاء العالم من أجل الاحتفاء بمنظمتنا”، وكذا للإسهام في النقاشات الغنية والمتنوعة سواء بين أعضاء المنظمة أو مع فاعلي المجتمع المدني.

وقال إن “هذه المهمة الكبيرة التي نخوض غمارها لا يمكن الاضطلاع بها إلا بانخراط الجميع”، مجددا دعوته إلى إبداء التزام جماعي “من أجل تحول مجتمعاتنا لصون كوكبنا وتحقيق الرخاء للجميع”.

وأضاف بودرا “لقد اجتمعنا هنا رغبة منا في تعزيز اتحادنا المقدس، الذي يعتبر عماد التزاماتنا الجماعية والتزام كل منا على حدة، ومن أجل التحدث بصوت واحد في المحافل الدولية، ولتعزيز مقترحاتنا المستدامة، في إطار عشرية التنفيذ”. كما أشار إلى أنه “بدون المرأة، وبدون اندماجها الكامل في منظمتنا وفي مجتمعاتنا، ستظل مناقشاتنا ومواقفنا وأشغالنا خلوا من أي مغزى”.

وتعتبر قمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، التي تضم حوالي 3000 مندوب من مختلف أنحاء العالم، أكبر تجمع عالمي للقادة المحليين والإقليميين والفاعلين المعنيين بالشؤون المحلية.

وعكف المنتخبون خلال هذا المحفل العالمي، الذي عقدته المنظمة العالمية للمدن المتحدة والحكومات المحلية، على رسم جدول الأعمال العالمي للمدن والجهات للسنوات القادمة، وبحث تطور هذه المنظمة العالمية في إطار ذكراها الخامسة عشرة.