• أحدهما رابور شاب.. وفاة تلميذين في شفشاون بسبب الشوفو 
  • الاصطياد في المياه العكرة.. وكالة الأنباء الفرنسية تكيل المديح للطرح الانفصالي
  • قال إن الأمور ستعود إلى نصابها في القريب.. عبيابة يعلن قرب فتح معبر سبتة
  • إلياس أخوماش.. موهبة مغربية لقبه أسطورة برشلونة بميسي الجديد
  • تضمنت الأوضاع في الساحل و”تهديدات” إيران.. مضامين مباحثات بوريطة وبومبيو
عاجل
الخميس 14 نوفمبر 2019 على الساعة 22:00

تقديرا لمشاركتها المتميزة في “تحدي القراءة العربي”.. حفل استقبال على شرف التلميذة فاطمة الزهراء أخيار

تقديرا لمشاركتها المتميزة في “تحدي القراءة العربي”.. حفل استقبال على شرف التلميذة فاطمة الزهراء أخيار

أقيم، مساء اليوم الخميس (14 نونبر)، ببهو مطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء حفل استقبال على شرف التلميذة فاطمة الزهراء أخيار تقديرا لمشاركتها المتميزة والمتألقة في نهائيات مسابقة “تحدي القراءة العربي” 2019 التي دارت أطورها مؤخرا في مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة.
وكانت أخيار فاطمة الزهراء أخيار قد تأهلت ضمن الخماسي المشارك في نهائي المسابقة، وهم: جمانة المالكي من السعودية وعبد العزيز الخالدي من الكويت وآية بوتريعة من تونس وهديل أنور من السودان، التي انتزعت لقب هذا السنة بعد منافسة شرسة عرفتها التصفيات النهائية لهذه التظاهرة، التي تشرف عليها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
وتمكنت فاطمة الزهراء أخيار، (15 سنة)، والتي تتابع دراستها في الثانوية التأهيلية القاضي عياض بتطوان، التابعة لأكاديمية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، من اجتياز مختلف مراحل المسابقة، بدء من التفوق على المستوى الوطني، والتتويج باللقب على مستوى المغرب، إلى غاية الوصول للمرحلة النهائية في الإمارات.
و أعربت التلميذة فاطمة الزهراء أخيار عن سعادتها بعودتها إلى بلدها الأم بعد تمثيلها المشرف للمغرب في مسابقة “تحدي القراءة العربي” من خلال تتويجها ضمن الخمسة الاوائل على مستوى الوطن العربي، مشيرة إلى أن هذه التجربة المتميزة ستكون بمثابة حافز لها على مزيد من التألق والنجاح والعطاء.
وتوجهت برسالة إلى كافة الأطفال والشباب المغاربة والعرب للإقبال على القراءة باعتبرها “الوقود لكل تغيير وأصل لكل تجديد وريادة في شتى المجالات” على حد قولها.
وعن تجربتها الفريدة، أفادت أخيار بأنه كان عليها قراءة 50 كتابا في مجالات متنوعة ومن مختلف الاطباق الثقافية، مستطردة ” لقد حرصت على إعمال العقل في كل ما قرأت لهضمه هضما محكما لأجل نقاش لا سلطان فيه إلا للحجة”.
يشار إلى أن تحدي القراءة العربي في دورته الرابعة شهد مشاركة قياسية بلغت أكثر من 13.5 مليون تلميذ وتلميذة من 49 دولة وأكثر من 62 ألف مدرسة، تحت إشراف 113 ألف مدرس ومدرسة، علما بأن التحدي منذ إطلاقه قبل أربع سنوات استقطب أكثر من 33 مليون طالب وطالبة ضمن ظاهرة متنامية ساهمت في خلق حراك شبابي معرفي على مستوى المنظومة التعليمية في عدد كبير من الدول العربية وسط دعم أسري ومجتمعي لافت.
يذكر أن التلميذة المغربية مريم أمجون، ذات التسعة أعوام، كانت قد توجت بطلة لتحدي القراءة العربي في دورته الثالثة برسم سنة 2018.