• كان مصابا بفيروس كورونا.. نتائج التشريح تكشف سبب وفاة جورج فلويد
  • العثماني: المقاولات خاصها تدير الكشف ديال كورونا للمستخدمين ديالها 
  • كلكم تقدرو توصلو”.. مبادرة لتشجيع تلاميذ البكالوريا على اجتياز الامتحانات في زمن كورونا
  • لفائدة جميع أطرها وموظفيها.. مجموعة “المدى” تطلق حملة واسعة للكشف عن كورونا 
  • إلهام كبوري.. مغربية ضمن أفضل 50 شابا من ممارسي التحكيم الواعدين في إفريقيا
عاجل
الإثنين 04 نوفمبر 2019 على الساعة 22:30

كيكذبو الكذبة ويتيّقوها.. ولد الكرية ولزعر روشيرشي بلا خبار المخزن!!

كيكذبو الكذبة ويتيّقوها.. ولد الكرية ولزعر روشيرشي بلا خبار المخزن!!

لا زال مغنيا الراب ولد الكرية ولزعر يعيشان دور المبحوث عنهما منذ إطلاقهما، رفقة صديقهما لكناوي، أغنية “عاش الشعب”، والتي خلقت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، في الأسبوع الماضي.

أغنية “عاش الشعب”، التي أداها الثلاثي، والتي لم تخرج عن نص ما يغنيه هؤلاء الفتية منذ زمن، تصدرت الطوندونس المغربي لمدة لم تتجاوز يومين، مستغلة غياب “صانعي المحتوى” نيبا وساري كول عن الساحة، لتعود المياه إلى مجاريها، وتتصدر يوتيوبر، تدعى خديجة، الطوندونس المغربي بفيديو تتحدث فيه عن ولادة ابنتها من داخل المستشفى.

وما زاد الطين بلة هو توقيف أحد هؤلاء، ويتعلق الأمر بالمدعو محمد منير، المعروف ب”الكناوي”، على خلفية فيديو نشره شهر أكتوبر الماضي، يتهم فيه عناصر الشرطة في مدينة سلا بسرقة ماله، موجها اتهامات خطيرة إلى الجهاز الأمني، وذلك قبل أيام من إصدار الأغنية المذكورة.

ومنذ ذلك الحين، ينشر الرابوران يوسف محيوت ويحيى لزعر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي ويدليان بتصريحات لمنابر إعلامية، يتحدثان فيها عن مذكرات بحث في حقهما، وأن رجال الشرطة يبحثون عنهما، والغريب أن مكان وجودهما معروف لدى القاصي والداني، في مشهد يثير السخرية.

وتستمر أوهام الشابين اللذان صارا ينكران أن أغنيتهما تتضمن إساءة إلى شخص معين، أو قذفا في حق أحدهم، بل ويحاولان جاهدين إقحام الجميع معهما، كما نصبا نفسيهما متحدثين باسم الشعب، ويقولان إن ما ذكراه في أغنيتهما ما هو إلا كلام أبناء الشعب!