• بعد تعنيف مراقب لسيدة معاقة.. شركة طرامواي الرباط سلا توضح
  • بسبب بكر الهلالي.. الحسوني جبد على راسو النحل
  • بحضور 15 أخصائيا.. لقاء لدعم التلاميذ نفسيا للتصدي للهدر المدرسي في وزان
  • تزامنا مع الاعتزال.. أمرابط يحتفل بذكرى انضمامه إلى المنتخب وحمد الله يلغي متابعته!
  • بعد “فشل” الحوار مع الوزارة.. الأساتذة المتعاقدون يعودون إلى الإضراب
عاجل
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 على الساعة 12:00

بعد “إهانته” للاعبين المحليين.. خليلوزيتش جبد على راسو النحل

بعد “إهانته” للاعبين المحليين.. خليلوزيتش جبد على راسو النحل

أغضب الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، لاعبو البطولة الوطنية الاحترافية، وذلك بعد إدلائه، يوم أمس الاثنين (14 أكتوبر)، بتصريحات مثيرة وغريبة، اعتبرها البعض أنها تنقص من معنويات لاعبي المنتخب المحلي.
وقال المدرب البوسني، في الندوة الصحافية التي عقدها يوم أمس الاثنين، قبل ودية الغابون التي سيحتضنها ملعب ابن بطوطة في طنجة، مساء اليوم الثلاثاء (15 أكتوبر)، خلال إجابته عن أسئلة الصحافيين حول إمكانية اعتماده على لاعبي البطولة الاحترافية مستقبلا، “سأخبركم بمسألة في غاية الأهمية وأقدم لكم مقارنة تختصر كل شيء في هذا الموضوع، فحين تقارن بين أشرف حكيمي لاعب دورتموند وأحد لاعبي الدوري المغربي، تصل لخلاصة أن الأول يلعب كرة القدم والثاني يمارس رياضة أخرى”.
وتابع: “أنتم تنظرون للمباريات فحسب لا تطلعون على باقي الأمور الأخرى، ففي التدريبات يرتدي اللاعبون عادة بعض السترات والرقائق التي تقيس قوة التحمل واللياقة وهنا يكمن الفارق”.
وواصل: “لاعبو الدوري ينقصهم الكثير بدنيا ومن ناحية الالتزام التكتيكي داخل الملعب”.
وأعطى خليلوزيتش مثلا بنجمي الوداد وليد الكرتي الذي قال إنه يعاني من زيادة في الوزن وإسماعيل الحداد الذي أكد أنه ليس جاهزا بدنيا.
وفي ذات السياق، خرج صلاح الدين السعيدي، لاعب فريق الوداد البيضاوي، بتدوينة نشرها عبر ستوري حسابه على إنستغرام، يرد من خلالها بقوة على تصريحات الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش.
وكتب النجم الودادي “لا لاضطهاد اللاعب المحلي”، كما نشر صورة لزميله في النادي الأحمر وليد الكرتي تعبيرا منه عن مساندته بعد المستويات التي قدمها رفقة المنتخب الوطني.

وبدوره، استغرب مدرب المنتخب المحلي، الحسين عموتة، من تصريحات خليلوزيتش التي اعتبر أنها تصريحات غير معقولة، خصوصا أن المنتخب المحلي يستعد لخوض مباراة مهمة في تصفيات الشان أمام المنتخب الجزائري.

ومن جهة أخرى، أعلنت بعض الجماهير المغربية تضامنها مع اللاعبين المحليين، معبرة عن استيائها من تصريحات المدرب البوسني، حيث علق مشجع قائلا: “كل التضامن مع اللاعب المحلي الذي عليه الاجتهاد لتحسين مستواه كان بإمكان المدرب إيصال الفكرة بتعبير أفضل يقدر ظروف اللاعب المحلي ودون الإساءة إليه”.
وكتب أخر: “عبر تاريخ الكرة المغربية اللاعب المحلي هو من حقق الفرحة للشعب المغربي… منتخب 1970 ومنتخب 1976 ومنتخب 1986 ومنتخب 1998 مجمله من اللاعب المحلي الذي احترف بالخارج… ومنتخب 2004 ركائزه من اللاعب المحلي المحترف بالخارج”.
وأضاف أخر: “تحية للاعب المحلي والروح الوطنية صحيح التكوين الأجنبي والدوريات الأوربية لا مجال للمقارنة بالبطولة لكن يبقى حب القميص من المحليين يفوق لاعبي أوروبا”.