• بالصور من منطقة الهرهورة.. تفاصيل حجز أزيد من 470 كيلوغرام من الكوكايين داخل شقة
  • صفقة بالملايين.. بنشماش يستعد لتغيير التجهيزات السمعية البصرية في مجلس المستشارين
  • في بادرة إنسانية.. المحمدي وفجر يهديان قميصين لطفلين من بوروندي
  • مشجعو حسنية أكادير: بلاغ إقالة غاموندي “عنيف”
  • اعترافا بالالتزام الملكي من أجل التسامح والسلام.. مدينة لوس أنجلس تعلن الـ19 نونبر “يوم المغرب”
عاجل
الإثنين 14 أكتوبر 2019 على الساعة 19:00

على خطى مريم أمجون.. المغربية فاطمة الزهراء تتأهل إلى المراحل النهائية لتحدي القراءة

على خطى مريم أمجون.. المغربية فاطمة الزهراء تتأهل إلى المراحل النهائية لتحدي القراءة

على خطى مريم أمجون بطلة تحدي القراءة للسنة الماضية، تمكنت فاطمة الزهراء أخيار، التلميذة التطوانية من حجز مقعدها، في المراحل الأخيرة، من برنامح “تحدي القراءة العربي”، في نسخته الرابعة، والذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويخوض ثمانية متنافسين مشاركين في “برنامج تحدي القراءة العربي” منهم التلميذة المغربية فاطمة الزهراء أخيار، المراحل الأخيرة من البرنامج.
وأفادت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الذي ينضوي تحتها “تحدي القراءة العربي”، في بيان لها، أن الأبطال الثمانية سيتنافسون في الحلقة الرابعة من البرنامج يوم الجمعة المقبل (18 أكتوبر).
وأشار المصدر ذاته إلى أن الحلقة ستشهد مجموعة جديدة من التحديات وأجواء تنافسية تشويقية ستسفر عن استبعاد 4 من الأبطال وخروجهم من سباق المنافسة على لقب بطل تحدي القراءة العربي لعام 2019، بينما ينضم الأبطال الأربعة الآخرون إلى الثمانية أبطال في منطقة الأمان، لينتقل الأبطال ال12 إلى المرحلة اللاحقة من التصفيات.
وإضافة إلى المغربية أخيار تأهلت أيضا التونسية آية نور الدين والسعودية جمانة المالكي والفلسطيني عمر المعايطة إلى المرحلة اللاحقة من المنافسات بعد تفوقهم في التحديات، فيما دخل دائرة الخطر من الفريق الثاني كل من رنيم حمودة من مصر وبشرى أسيري من البحرين وهديل الزبير من السودان ومزنة نجيب من الإمارات.
وكانت الحلقة الثانية من البرنامج شهدت تقسيم أبطال التحدي الـ16 المتوجين بلقب بطل تحدي القراءة العربي في 14 بلدا عربيا إلى فريقين يضم كل منهما 8 أبطال.
يذكر أن التلميذة فاطمة الزهراء أخيار، التي تتابع دراستها في الثانوية التأهيلية القاضي عياض في تطوان، تمثل المغرب في الدورة الرابعة للمسابقة النهائية لتحدي القراءة العربي، وذلك بعد تتويجها على الصعيد الوطني في هذه المسابقة.
يشار إلى أن تحدي القراءة العربي في دورته الرابعة شهد مشاركة قياسية بلغت أكثر من 13.5 مليون تلميذ وتلميذة من 49 دولة وأكثر من 62 ألف مدرسة، تحت إشراف 113 ألف مدرس ومدرسة، علما بأن التحدي منذ إطلاقه قبل أربع سنوات استقطب أكثر من 33 مليون طالب وطالبة ضمن ظاهرة متنامية ساهمت في خلق حراك شبابي معرفي على مستوى المنظومة التعليمية في عدد كبير من الدول العربية وسط دعم أسري ومجتمعي لافت.
يذكر أن الطالبة المغربية مريم أمجون، ابنة التسع سنوات، توجت بطلة لتحدي القراءة العربي في دورته الثالثة لعام 2018.