• داروها زوينة.. أولمبيك آسفي يوجه الدعوة إلى طفلين لمرافقة النادي إلى تونس
  • وجدو راسكم.. تساقطات ثلجية وطقس بارد في عدد من الأقاليم
  • لمواجهة الكوارث الطبيعية.. الداخلية تخصص مليار و305 مليون درهم
  • قبل مواجهة موريتانيا.. لقجع يزور مقر إقامة الأسود
  • بمناسبة نهائي كأس العرش.. جماعة أكادير تخصص شاشة كبيرة لمتابعة المباراة
عاجل
الخميس 10 أكتوبر 2019 على الساعة 23:59

إدريس أوعويشة.. من رئاسة جامعة الأخوين إلى وزير التعليم العالي

إدريس أوعويشة.. من رئاسة جامعة الأخوين إلى وزير التعليم العالي

برز وجه جديد في الساحة السياسية، من خلال حكومة العثماني الثانية، وهو الدكتور إدريس أوعويشة، الذي عين وزيرا منتدبا لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مكلفا بالتعليم العالي والبحث العلمي.

مستقل ذو مسار مهني محترم
ويعتبر الدكتور إدريس أوعويشة، واحدا من الوجوه التي لا تمتلك أي انتماء سياسي، لكنه يملك خبرة كبيرة في مجال التعليم، وبدأ كعميد في جامعة مولاي إسماعيل في مكناس سنة 1988، وشغل سنة 2002 منصب نائب رئيس الشؤون الأكاديمية في جامعة الأخوين، وعمل كعميد بالنيابة لكلية التجارة والتدبير سنة  2005 إلى غاية 2007، كما كان مستشارا لدى “أميديست” للدراسات العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتولى سابقا منصب مدير تنفيذي للهيأة الجامعية الدولية “دو سكولر تشايب”.
وفي سنة 2008 نال أوعويشة منصب رئيس جامعة الأخوين، كما عينه الملك محمد السادس سنة 2011 عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

المستوى الدراسي والشواهد
وحصل الوزير المنتدب في التعليم العالي، على الإجازة في اللغة والأدب الإنجليزيين من جامعة محمد الخامس في الرباط سنة 1975، ثم رحل إلى البلاد الغال حيث نال دبلوم الدراسات العليا في اللسانيات التطبيقية وتعليم اللغات من جامعة ويلز سنة 1980، ثم نال دكتوراه الدولة في اللسانيات والتربية من جامعة تكساس في هيوستن في للولايات المتحدة الأمريكية سنة 1986.

محاضرات ومنشورات معلومات شخصية
إدريس أوعويشة من مواليد سنة 1952، وله العديد من المحاضرات والمنشورات من بينها “القضية الأمازيغية بالمغرب العربي”، و”ملاءمة برامج التعليم وحاجيات سوق الشغل”، و”برنامج تعليم اللغة العربية عن بعد: نموذج جامعة الأخوين”.
كما ألقى محاضرات عدة في مناسبات الدولية ووطنية.