• من كولومبيا.. اليونيسكو تدرج فن كناوة ضمن التراث الثقافي غير المادي للإنسانية
  • رئاسيات الجزائر.. نتائج أولية تظهر تقدم تبون
  • إلهام نويرة.. مغربية تقود الحافلات الدولية في بلجيكا
  • جبل تدغين.. إنقاذ شابين حاصرتهما الثلوج
  • بينهم الطوزي والتازي وجطو ورشيق وكسيكس.. اللائحة الكاملة لأعضاء لجنة النموذج التنموي
عاجل
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 على الساعة 22:00

في انتظار إيجاد حلول للمتضررين.. تفاصيل 3 ساعات من حريق سوق المتلاشيات في أكادير

في انتظار إيجاد حلول للمتضررين.. تفاصيل 3 ساعات من حريق سوق المتلاشيات في أكادير

خلف حريق مهول، دام لأزيد من 3 ساعات من ليلة أمس الاثنين (7 أكتوبر)، في سوق المتلاشيات في حي سيدي يوسف في أكادير، خسائر مادية هائلة، في واحد من أقدم الأسواق في المدينة.

تفاصيل الحريق

وحسب شهود عيان، فإن سكان حي سيدي يوسف وحي أمسرنات المجاورين للسوق المذكور شاهدوا تصاعد ألسنة اللهب، في الساعة التاسعة ليلا، تلاها ذوي انفجار قنينات غاز صغيرة، تعود ملكيتها لأصحاب المحلات.

واستمر الحريق زهاء ثلاث ساعات، وانعبث معه روائح كريهة جراء احتراق السلع المختلفة التي توجد في السوق.

ولازالت التحقيقات جارية حول السبب الحقيقي وراء الحريق، الذي تضاربت الأقاويل حول سبب نشوبه.

تدخل الوقاية المدنية والسلطات المحلية

وذكرت السلطات المحلية، في بلاغ لها، أن مصالح الوقاية المدنية حلت رفقة السلطات المحلية والقوات المساعدة والأمن الوطني، بعين المكان، وتمكنوا من محاصرة النيران التي التهمت سوق المتلاشيات، ومنعوا أن تصل إلى السوق النموذجي أو محطة الوقود اللذان يوجدان على مقربة من السوق المذكور، بيد أن الحريق أتى على أغلب المحلات بعدد يقارب 200 محل.

 

متضرر: خسائر بالملايين وننتظر حلولا

وقال أحد المتضررين وهو عضو جمعية أرباب المحلات في سوق المتلاشيات، في اتصال مع موقع “كيفاش”، إن الخسائر المادية “هائلة، وتتعدى مئات الملايين سنتيم”، مشيرا إلى أن المسؤولين في المنطقة عقدوا اجتماعا صباح اليوم الثلاثاء (8 أكتوبر)، مع عدد من المتضررين لمناقشة الحلول المقترحة.

الأشغال لا زالت مستمرة

ومن جهة أخرى، أكد شهود عيان أن الأشغال لا زالت مستمرة داخل السوق، حيث تعمل السلطات، مستعينة بجرافات، على إزالة مخلفات الحريق، ومعاينة الخسائر المادية، حيث لم تسجل أية حالة إصابات أو خسائر في الأرواح.

تعليق نائب رئيس المجلس البلدي

ومن جهته، نشر محمد باكيري، نائب رئيس المجلس البلدي، تدوينة على حسابه على الفايس بوك، أرفقها بصور من عين المكان، جاء فيها: “حالة سوق المتلاشيات بعد الحريق تفرض أكثر من أي وقت مضى تظافر جهود كافة المتدخلين لإيجاد حل نهائي له، يوفر كافة الشروط المطلوبة في سوق منظم سلامة وتدبيرا ويقطع  مع واقع مؤقت دام مدة 20 سنة”، في إشارة إلى أن السوق الذي عرف نشاطا منذ سنة 1999 كان يعيش تحت حلول ترقيعية فقط.