• أمنستي: سب زوجات وأمهات البوليس حق من حقوق الإنسان!!
  • بوقنادل.. الأميرة للا حسناء تترأس حفل تسليم جوائز “للا حسناء للساحل المستدام”
  • العثماني: محاربة الريع والاحتكار مطلب ملح
  • عقوبات مشددة أبرزها توقيف الهلالي 6 مباريات.. لجنة التأديب حيّحات على أندية البطولة
  • لفائدة حوالي 500 مقاول شاب.. إطلاق أزيد من 200 مشروع لتربية الأحياء البحرية في الداخلة
عاجل
الأحد 06 أكتوبر 2019 على الساعة 15:00

ما غاديش تبقى سميتها هولندا.. الحكومة الهولندية تقرر تغيير اسم البلد 

ما غاديش تبقى سميتها هولندا.. الحكومة الهولندية تقرر تغيير اسم البلد 

قررت الحكومة الهولندية تغيير اسم البلد والامتناع عن استخدام تسمية “هولندا”، بسبب الصورة السيئة التي اقترنت في الأذهان بهذه التسمية.
ونشرت بوابة “أدفورماتي” اليوم الأحد (6 أكتوبر)، أن هذا القرار يأتي في إطار عدة قرارات للسلطات بتحديث البلد وتغيير عن صور نمطية باتت مرتطبة بعبارة “هولندا”، وأن التسمية الحالية تقترن في أذهان السياح بالمخدرات وبحي أمستردام المعروف بالفوانيس الحمراء.
ووفق الإعلان ذاته، فإن السلطات الهولندية تنوي الترويج للتسمية الجديدة والتي لم تعلن عنها حتى الآن، في المحافل الدولية مثل مسابقة “أوروفيجن-2020″، وكذلك عن طريق منتخب كرة القدم، حيث تبحث هولندا استغلال منتخبها لكرة القدم ودورة الألعاب الأولمبية المقبلة عام 2020 التي ستقام في “طوكيو” عاصمة اليابان، لتغيير اسم البلاد إلى “نيذر لاندز”.
وفي سياق مرتبط، ذكرت مجلة “فوربس” الأمريكية أن الحكومة الهولندية قررت تغيير اسم البلد والامتناع عن استخدام تسمية “هولندا” والاستعانة باسم “نيذر لاندز”.
وأكدت المجلة الأمريكية أنه ينتظر أن يتم الترويج للاسم الجديد لهولندا “نيذر لاندز”، بداية من المهرجان الغنائي “أورو فيزيون” الذي سينظم في مدينة روتردام الهولندية في شهر ماي المقبل.
وأضافت “فوربس” أن الحكومة الهولندية ستستغل منتخب كرة القدم عبر وضع اسم “نيذر لاندز” على قميص الفريق للترويج للاسم الجديد للبلاد، وفضلا عن ذلك، فإن مسؤولي الحكومة الهولندية قرروا أيضا الترويج للاسم الرسمي الجديد خلال دورة الألعاب الأولمبية المقبلة طوكيو عام 2020 والتي تشارك فيها البلاد.
وبحسب المجلة الأمريكية، فإنه من المقرر البدء في تطبيق هذا القرار الذي وقع عليه قادة الأعمال بهولندا ومجلس السياح والحكومة المركزية في وقت لاحق من العام الجاري، حيث يريد الوزراء تغيير الصورة النمطية لدى السياح عن هولندا، نظرا لارتباطها ببعض العادات السيئة.
ونقلت المجلة عن متحدثة باسم وزارة الشؤون الخارجية الهولندية قولها إن بلادها بحاجة لتشكيل صورة أكثر توحيدا وتناسقا على مستوى الدولة.
وقالت: “نريد تقديم هولندا بصفتها دولة منفتحة وابتكارية وشمولية، ولقد حدثنا من نهجنا لتحقيق هذا الهدف”.