• بعد إشاعة “الفضيحة الأخلاقية”.. الأهلي يؤكد تشبثه بأزارو
  • قيادة البيجيدي: نستنكر كل السلوكيات المسيئة للوطن ولثوابته ورموزه
  • بسبب واقعة “البصق”.. الجامعة تحرم الوداد من خدمات جبران
  • زواج سري في المغرب.. مجلة إيطالية تكشف كواليس عرس رونالدو بجورجينا
  • مرة أخرى.. تسجيل هزة أرضية بقوة 3,1 درجات في إقليم ميدلت
عاجل
الأربعاء 02 أكتوبر 2019 على الساعة 14:00

سميتو المدهي ماشي المهدي وفضل المغرب على الجزائر.. مسار بنعطية الدولي مع أسود الأطلس

سميتو المدهي ماشي المهدي وفضل المغرب على الجزائر.. مسار بنعطية الدولي مع أسود الأطلس

“باعتبار أن انتمائي كان دائما للمغرب، صحيح أنني مولود في فرنسا وأن والدتي جزائرية، غير أن اختياري اللعب لصالح المغرب نابع أساسا من القلب ولا دخل فيه للنتائج الرياضية، يمكنك القول إنني مغربي الهوى”، هكذا رد الكابيتانو بنعطية في حوار خاص أجراه مع موقع “العين” الإماراتي، على سؤال حول سبب تفضيله تمثيل المنتخب المغربي على منتخب الجزائر.

إنه المدهي أمين بنعطية المتقي ولد في فرنسا سنة 1987، من والدة جزائرية وأب مغربي، لعب للمنتخب الفرنسي تحت 17 سنة، ولعب لأشبال الأطلس والمنتخب الأولمبي، ثم اختار اللعب بقميص المغرب، وقضى أزيد من 12 سنة وهو يدافع عن الراية الوطنية فوق العشب الأخضر.

أول استدعاء وأول مشاركة

وكان المدرب الفرنسي روجيه لومير، أول ناخب وطني يستدعي بنعطية، الذي أعلن أمس الثلاثاء (1 أكتوبر) اعتزله دوليا، وكان هذا الاستدعاء سنة 2008، عندما كان يبلغ 21 ربيعا، لكن مشاركته الأولى تأخرت إلى شهر يونيو 2009 أمام الكاميرون، برسم التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010.

58 مباراة

ووقع نجم يوفنتوس رفقة أسود الأطلس أول أهدافه يوم 4 يوليوز 2011 ضد منتخب الجزائر، على ملعب مراكش، برسم تصفيات كأس الأمم الإفريقية.
ولعب المدهي بنعطية بالقميص الوطني 58 مباراة، سجل خلالها هدفين وصنع هدفا واحدا.
وكان هدف بنعطية الثاني يوم 11 نونبر 2017، ضد الكوت ديفوار، وهو أحد الهدفين الحاسمين اللذان أهلا أسود الأطلس لكأس العالم 2018، بعد غياب دام 20 سنة، عن التظاهرة العالمية.

وشارك نجم بايرن ميونيخ السابق، رفقة المنتخب الوطني في كأس الأمم الإفريقية لسنوات 2012 و2013 و2017 و2019، كما شارك في كأس العالم سنة 2018.

اعتزالات مؤقتة وإصابات

وعلى غرار عدد من اللاعبين المحترفين، اعتزل بنعطية دوليا في فترات متقطعة، خلال مسيرته، بسبب الإصابات وجلوسه في دكة الاحتياط.

وكان آخرها سنة 2017، عندما واجه مشاكل كثيرة مع فريق يوفنتوس الإيطالي مع مدربه السابق ماسيمليانو أليجري.

اتصال خليلوزيتش وسبب الاعتزال

وكشف مدافع نادي الدحيل القطري، في حوار حصري مع قناة “بي إن سبورتز”، أن الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، كان يرغب في استمراره، لكن قرار الكابيتانو بنعطية كان نهائيا.
وجاء في معرض حديثه: “لم يكن القرار سهلا، وكان لدي هذا الإحساس خلال كأس إفريقيا… تأثرت كثيراً بعد إقصائنا من الكان أمام البنين… تحدث معي المدرب وأكد لي حاجته بي وتمسكه بي، وهذا شيء يُسعدني، لكنني قلت له إنني غير مستعد للعودة وسماع نفس القصص”.