• أخنوش: تم صرف 350 مليون درهم لحد الآن للفلاحين المتضررين من قلة المتساقطات
  • سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي.. محور الجلسة الشهرية للعثماني يوم 16 يونيو
  • أمزازي: التعليم عن بعد لن يعوض “الحضوري”… وحريصون على مصداقية الباك في زمن كورونا
  • سوق الجملة/ كازا.. اكتشاف 6 حالات إصابة بكورونا
  • سالاو فترة الحجر الصحي.. عائدون من سبتة يلتحقون بأسرهم
عاجل
الأحد 22 سبتمبر 2019 على الساعة 10:00

بعد احتجاجات على وفاة امرأة حامل وجنينها في مستشفى في العرائش.. وزارة الصحة تحقق وتتوعد

بعد احتجاجات على وفاة امرأة حامل وجنينها في مستشفى في العرائش.. وزارة الصحة تحقق وتتوعد

أعلنت وزارة الصحة فتح تحقيق عاجل مع تحديد المسؤوليات حول ظروف وملابسات وفاة امرأة حامل وجنينها في المستشفى الإقليمي في العرائش.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة أن امرأة حامل توفيت هي وجنينها صباح يوم الخميس الماضي (19 شتنبر) في المستشفى الإقليمي في العرائش، بعد أن تم توجيهها مساء يوم الأربعاء الماضي (18 شتنبر) من المستشفى المحلي في القصر الكبير من أجل الولادة.

ومباشرة بعد علمه بهذا الحدث الأليم، يضيف بلاغ الوزارة  “أعطى وزير الصحة، أناس الدكالي، تعليماته من أجل فتح تحقيق عاجل حول ظروف وملابسات هذه الوفاة وتحديد المسؤوليات في حالة تأكد وجود خطإ أو إهمال في التكفل بالهالكة”.

وأكدت الوزارة أنها لن تتوانى “في اتخاذ كل ما يستوجب من إجراءات وبالصرامة اللازمة وفق ما سيتوصل إليه التحقيق بخصوص هذه النازلة، ووفق ما سيؤول إليه البحث القضائي والتشريح الذي أمر به الوكيل العام للملك لدى المحكمة في العرائش”.

وكانت مجموعة من الأشخاص احتجت على وفاة المعنية، من خلال تنظيم مسيرة احتجاجية جابت بعض شوارع مدينة القصر الكبير مرورا بمقر الباشوية، ووصولا إلى المستشفى، مرددين شعارات تندد بنوعية وطبيعة الخدمات الطبية المقدمة في مستشفى العرائش، ومطالبين بتحسينها.