• أخنوش: تم صرف 350 مليون درهم لحد الآن للفلاحين المتضررين من قلة المتساقطات
  • سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي.. محور الجلسة الشهرية للعثماني يوم 16 يونيو
  • أمزازي: التعليم عن بعد لن يعوض “الحضوري”… وحريصون على مصداقية الباك في زمن كورونا
  • سوق الجملة/ كازا.. اكتشاف 6 حالات إصابة بكورونا
  • سالاو فترة الحجر الصحي.. عائدون من سبتة يلتحقون بأسرهم
عاجل
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 على الساعة 23:00

قيمته 20 مليون أورو.. مشروع مغربي “للنجاعة الطاقية في المباني” يحصل على تمويل من صندوق التمويل المناخي

قيمته 20 مليون أورو.. مشروع مغربي “للنجاعة الطاقية في المباني” يحصل على تمويل من صندوق التمويل المناخي

 تم اختيار مشروع “إدماج النجاعة الطاقية في المباني” الذي تقدم به المغرب في إطار مباراة دولية، للحصول على تمويل من صندوق التمويل المناخي (ناما فاسيليتي) بقيمة 20 مليون أورو.

وأدلى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد فاسي فهري، بتصريح في هذا الشأن أبرز فيه أن المشروع الذي أعدته الوزارة بتعاون مع وزارة الطاقة والمعادن ومجموعة “العمران”، جاء بعد عملية تقييم قام بها مختصون وخبراء أنيطت بهم هذه المهمة من قبل صندوق التمويل المناخي والهيأت المانحة.

وقال الوزير إن تقديم هذا المشروع يندرج في إطار الانخراط القوي للمملكة، بتوجيهات سامية من الملك محمد السادس، في الحركة العالمية لمحاربة الاحتباس الحراري وخفض انبعاثات الغازات الدفيئة.

وأضاف أن هذا الاختيار يحمل رمزية قوية من حيث تأكيده للدور الخاص الذي يضطلع به المغرب في هذا المجال، كما يكتسي أهمية بالنظر إلى كون قطاع البناء مستهلك كبير للطاقة سواء في عملية البناء أو من حيث استهلاك الكهرباء بواسطة مختلف الاجهزة الكهربائية المنزلية.

وأوضح عبد الأحد فاسي فهري أن المشروع الذي يشمل بناء 12 ألف وحدة سكنية جديدة، يهدف إلى وضع عدد من التحفيزات المالية التي سيستفيد منها المستهلكون وكذا المنعشون نظير إدخال الإجراءات والمبادئ المتعلقة بالنجاعة الطاقية في مجال السكن، والتشجيع على استعمال أجهزة كهربائية مقتصدة للطاقة.

وأكد أن المشروع له أيضا أهميته البيئية من حيث محاربة الاحتباس الحراري وخفض انبعاثات الغازات الدفيئة، فضلا عن مزاياه الاجتماعية المرتبطة بتحسين ظروف السكن وراحة المواطن وتخفيض فاتورة استهلاك الكهرباء وجدواه الاقتصادية التي من شأنها تشجيع الاستثمار في هذا المجال.

وأفاد المسؤول الحكومي أنه بعد عملية الانتقاء سيدخل المشروع مرحلة التحضير المفصل بدعم من الوكالة الدولية للتعاون الدولي قصد الشروع في الإنجاز في أقرب الآجال.