• أخنوش: تم صرف 350 مليون درهم لحد الآن للفلاحين المتضررين من قلة المتساقطات
  • سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي.. محور الجلسة الشهرية للعثماني يوم 16 يونيو
  • أمزازي: التعليم عن بعد لن يعوض “الحضوري”… وحريصون على مصداقية الباك في زمن كورونا
  • سوق الجملة/ كازا.. اكتشاف 6 حالات إصابة بكورونا
  • سالاو فترة الحجر الصحي.. عائدون من سبتة يلتحقون بأسرهم
عاجل
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 على الساعة 16:00

لقاهم على سبة.. إكش وان داير فمواقع التواصل الاجتماعي ما بغا وصحاب البارطاج مگدمين!

لقاهم على سبة.. إكش وان داير فمواقع التواصل الاجتماعي ما بغا وصحاب البارطاج مگدمين!

من بعد ما تنسى وما بقى كيهضر عليه حتى واحد، مصطفى صديق، المعروف بـ”إكش وان إكن وان”، عرف يرجع للواجهة بالطريقة ديالو الخاصة، واستغل رواد السوشل ميديا اللي على سبة، وكيتسناو غير وقتاش يبقاو ينگرو. كيفاش؟

البارح الثلاثاء (17 شتنبر)، انتشرت واحد الصورة كيبان فيها “إكش وان إكن وان” هاز ميكرو ديال موقع إلكتروني بحال إيلا كيدير لقاء صحافي مع الممثل المغربي أحمد الناجي، وبعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي نشرو هاد الصورة على أساس مصطفى صديق خدم صحافي، وبداو في النگير ديالهم والانتقادات.

الصورة ما هي غير مقلب من المسمى “إكش وان إكن وان”، بحيث كان فمهرجان سلا، وطلب الصحافيين ديال داك الموقع وهز ميكرو على أساس خدام معاهم وكيدير لقاء صحافي مع الفنان المذكور.

والغريب فهاد الشي هو الناس اللي بقاو كينشرو الصورة وكيحطو الانتقادات، ما كلفوش راسهم يعرفو الحقيقة ديالها، وبلا ما يحسو رجعو “إكش وان إكن وان” حديث الساعة، من بعد ما كل شي نساه وما بقى حد كيهضر عليه.

دابا من هاد الشي كامل، مصطفى صديق طلع “معلم” وعرف يرجع للواجهة بالطريقة ديالو، حيث عارف مزيان باللي كاينة واحد الفئة على سبة، مضروبين على البارطاج والانتقاد، واخا تكون القصة غير كذوب ومفبركة.