• اعتبرت مطالبتها بالإفراج عن الأبلق تدخل سافر في شأن داخلي.. مندوبية السجون تهاجم “مراسلون بلا حدود”
  • محمد اللوز.. رحيل أحد أهرمات مجموعة تكادة
  • قالوا إنها تفرغ الأحكام من معناها وتمس استقلال القضاء.. القضاة كاعيين على الحكومة بسبب المادة 9 في قانون المالية
  • بعد الجدل.. “فرانس فوتبول” تكشف سبب غياب زياش عن قائمة الكرة الذهبية
  • بشرى للأئمة والمؤذنين.. وزارة الأوقاف تنتقي إماما ومؤذنا من كل عمالة أو إقليم لأداء مناسك الحج
عاجل
الإثنين 16 سبتمبر 2019 على الساعة 17:00

دعاهم إلى اعتبار السفارة بيتهم الثاني.. طارق يستقبل الطلبة المغاربة المسجلين في الجامعات التونسية (صور)

دعاهم إلى اعتبار السفارة بيتهم الثاني.. طارق يستقبل الطلبة المغاربة المسجلين في الجامعات التونسية (صور)

نظمت سفارة المملكة المغربية والقنصلية العامة للمملكة في تونس، أول أمس السبت (14 شتنبر)، لقاء إخباريا وتواصليا لفائدة الطلبة المغاربة الجدد المسجلين في الجامعات التونسية، في إطار التبادل الطلابي بين المغرب وتونس برسم السنة الجامعية 2019-2020.

وأبرز سفير المغرب في تونس، حسن طارق، خلال هذا اللقاء، أهمية التجربة التي يخوضها هؤلاء الطلبة من خلال متابعة دراستهم في بلد آخر غير بلدهم، مما يجعلهم منفتحين أكثر، لاستكشاف النقط المشتركة الكثيرة بين البلدين اللذين يتقاسمان مرجعيات كثيرة مثل الفضاء المتوسطي والمغاربي والعربي والإسلامي، فضلا عن استكشاف بعض أوجه الاختلاف.

وبعد أن هنأ حسن طارق الطلبة المغاربة على مسارهم الدراسي، أكد أن وجودهم في تونس هو جزء من العلاقة التي تجمع المغرب بتونس وهي علاقات سياسية ممتدة وراسخة، وتبرز أيضا من خلال التعاون في عدة قطاعات أخرى، جزء منها يتعلق بالمستوى التعليمي والجامعي ويندرج ضمن برنامج ابن خلدون.

وحث حسن طارق الطلبة المغاربة الجدد على نسج علاقات تفاعلية في تونس والانخراط في الأنشطة الجمعوية والثقافية والاجتماعية، باعتبارهم سفراء يمثلون المغرب في البلد الذي يتابعون الدراسة فيه، داعيا إياهم إلى اعتبار السفارة بمثابة بيتهم الثاني.

وتناول الكلمة خلال هذا اللقاء أيضا، القنصل العام للمملكة، علي بن عيسى، الذي أطلع الطلبة الجدد على الدور الذي تقوم به القنصلية العامة للمملكة لفائدة المغاربة المقيمين بتونس، مشيرا إلى دور الطلبة في تعزيز حياة الجالية المغربية وتعزيز صورة المملكة في هذا البلد.

وشكل هذا اللقاء فرصة للطلبة المغاربة الجدد المسجلين في عدد من الكليات في مختلف المدن التونسية، وعدد من الآباء، لطرح أسئلة على أطر السفارة والقنصلية العامة تناولت على الخصوص قضايا تتصل بإقامة الطلبة المغاربة الجدد وتنقلهم وتسجيلهم في المؤسسات الجامعية التونسية، وطرق استخراج الوثائق الإدارية، وسبل التواصل المستمر بين الطلبة والمصالح القنصلية.