• محكوم ب20 عام ديال الحبس.. بارون مغربي على رأس قائمة المطلوبين أمنيا في بلجيكا
  • سيمكن من تسويق 150 طنًا من الأسماك يوميًا.. افتتاح سوق السمك بالجملة في إنزكان (صور)
  • بثلاثة أهداف مقابل هدفين.. المنتخب الوطني ينهزم أمام المنتخب الغابوني
  • وعد بتقنين الأسعار “المتوحشة” للمدارس الخاصة.. أمزازي يكشف أعداد المنتقلين من القطاع الخاص إلى القطاع العمومي
  • بتهمة النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت.. بوليس طنجة يطيح بشبكة إجرامية
عاجل
السبت 14 سبتمبر 2019 على الساعة 21:30

من واغادوغو.. المغرب يدعو إلى تشكيل تحالف دولي لمواجهة الإرهاب في منطقة الساحل وغرب إفريقيا

من واغادوغو.. المغرب يدعو إلى تشكيل تحالف دولي لمواجهة الإرهاب في منطقة الساحل وغرب إفريقيا

انطلقت، اليوم السبت (14 شتنبر)، في العاصمة البوركينابية واغادوغو، أشغال الدورة الاستثنائية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) حول مكافحة الإرهاب، بمشاركة وفد يمثل الملك محمد السادس، يتكون من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، والمدير العام للدراسات والمستندات، محمد ياسين المنصوري.

وأكد بوريطة، في كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية على حرص الملك محمد السادس على مشاركة المملكة المغربية في أشغال هذه الدورة كشريك رئيسي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، استجابة للدعوة التي تلقاها الملك من الرئيس الحالي لمجموعة سيدياو، محمدو إيسوفو، رئيس جمهورية النيجر.

وأشار بوريطة إلى أن حضور المغرب في هذه الدورة هو “دليل على علاقات الصداقة والتعاون الجيدة  مع بلدان المنطقة، كما أنه تعبير على  تضامن المملكة -الكامل والصادق والفعال- مع جمهورية بوركينا فاصو الشقيقة، إثر الأعمال الإرهابية التي استهدفت أمنها، وأيضا مع البلدان الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في نضالها من أجل مكافحة الإرهاب”.

وشدد الوزير على أن انعقاد هذه الدورة في واغادوغو هي “خطوة شجاعة أمام جبن الإرهاب وداعميه، كما أنها دليل على  ثقة دول المنطقة في استقرار بوركينافاصو  وصلابة مؤسساتها”، مشيرا إلى أن هذه الدورة ليست كغيرها من الاجتماعات التي تعقد من أجل مكافحة الإرهاب ، إذ “أنها تعبير على ضرورة التحرك بسرعة من أجل مواجهة عمل الحركات الإرهابية” في المنطقة.

وأكد بوريطة على أن المغرب مقتنع بأن سيدياو هي الفضاء الأنسب من أجل تبني مقاربة مهيكلة لمشكل الأمن في منطقة الساحل، معربا عن أمل المملكة في أن تكون هذه الدورة الاستثنائية بداية حقيقية من أجل إعادة تعبئة الدول داخل وخارج سيدياو ضد الإرهاب، كما دعا إلى تشكيل تحالف دولي من أجل مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل وغرب إفريقيا.

وقبيل انعقاد هذه القمة، عقد مجلس الوساطة والأمن التابع لمجموعة سيدياو، الخميس الماضي، جلسة استثنائية لتأكيد عزم الدول الأعضاء في المجموعة على العمل الجماعي لمكافحة الإرهاب بشكل أكثر فاعلية، وتعزيز التعاون والتنسيق وإعادة تحديد المجالات ذات الأولوية بالنسبة للدول الأعضاء.