• بسبب عادل الميلودي.. الهاكا توقف برنامج”Kotbi Tonight” على قناة “شدى تي في”
  • وضعية “القسم المزري” في سيدي قاسم.. وزارة التعليم تتحرى وتقديم روايتها (فيديو)
  • مستر 2019.. شاب من أصول مغربية يتوج بلقلب “أجمل رجل في إيطاليا” (صور)
  • قال إن لا مصالحة مع “رموز التمرد والانقلاب” على قوانين الحزب.. بنشماش باقي زايد فيه
  • كانت مخبأة داخل إسطبل.. حجز طنين من الشيرا في أصيلة (صور)
عاجل
الإثنين 19 أغسطس 2019 على الساعة 20:00

الرخا وجودة الخدمات.. ارتفاع قياسي فعدد المغاربة اللي مصيفين فإسبانيا! 

الرخا وجودة الخدمات.. ارتفاع قياسي فعدد المغاربة اللي مصيفين فإسبانيا!  MALAGA, SPAIN - 2019/05/19: People are seen walking on the Calle Larios street during 'The night in white' 2019. Every May, Malaga celebrates a cultural night with more than 200 activities in the city center such as performances, street art, live music and free visits in all museums. (Photo by Jesus Merida/SOPA Images/LightRocket via Getty Images)

عدد كبير ديال المغاربة هاد العام مشاو يدوزو الصيف فإسبانيا، وتقارير صحافية كتقول باللي العدد يقدر يفوت العدد ديال داك العام، واللي كان استثنائي ووصل ل900 ألف سائح مغربي مشاو لأسبانيا، باش يدوزو الصيف، ويتبرعو فأقرب دولة أوروبية للمغرب.

بعض المختصين فمجال التسويق كيقولو باللي المغاربة كيفضلو يصيفو فإسبانيا لأسباب كثيرة، منها هو الأثمنة المناسبة اللي كاينة فالفنادق الإسبانية، والخدمات اللي كتوفر، وخاصة أنه مقارنة ببعض الفنادق المصنفة فالمغرب، فكاينين فنادق فإسبانيا بثمن أقل وكتوفر خدمات مزيانة.

وكيزيدو هاد المختصين فالتوضيح ديالهم، باللي واحد من المشاكل ديال السياحة فالمغرب، هو الروتين ونفس الحوايج اللي كتقدم كل عام، يعني أن هاد المغاربة كيلقاو نفس الأنشطة ديال ركوب الجمال فالبحر، ولا لابيسين والحفلات ديال الموسيقى الثراتية، وهاد الشي اللي كيخلي المصطاف المغربي يختار إسبانيا أو دولة أوروبية أخرى، اللي غادي يشوف فيها حوايج جداد.
في اتصال مع موقع “كيفاش”، واحد من المهنيين فمجال السياحة، دافع على الفنادق المغربية، وقال باللي “الأثمنة كتكون طالعة حيت وسط العام الأوطيلات كتكون خاوية، داكشي علاش كيطلعو الثمن فالصيف باش يغطو المصاريف”، وزاد قال على الناس اللي كتمشي لإسبانيا: “راه الأغلبية كينزلو فأوطيلات عادية، ماشي كينزلو فديال خمسة ديال النجوم، داكشي علاش كيقولو إسبانيا رخيصة”.

هاد الكلام اللي قال هاد المهني، فيه جانب من الصواب، ولكن السؤال اللي كيتطرح هو: “واش هاد الأوطيلات غادي تخلص الخسارات ديالها على حساب المغاربة فالصيف؟”

من بين المشاكل بالنسبة للتوجهات ديال المستثمرين فالسياحة فالمغرب، هو أن اختارو الفئة المستهدفة هما السياح الأجانب وخاصة السياحة “دو لوكس”، ديال الناس اللي غادي تجي وتنزل فأوطيل غالي الثمن وتخسر فلوس صحيحة، وتمتع بالثرات المغربي، وجمال الطبيعة، ولكن نساو السياحة الداخلية اللي تقدر دخل عليهم بزاف ديال الفلوس، في حالة لقات عروض فالمتناول.

راه لا يمكن بركاني يمشي لطنجة ودير ليه “ركادة” وتسناه يعجبو الحال، ولا صويري يمشي للسعيدية وطلق كناوة، أو مراكشي يمشي لأكادير ويتلاقى دقة المراكشية، وهاد الشي من الملاحظات اللي كتقال على الفنادق المغربية، اللي ما كتركزش على ثقافات المناطق اللي كاينة فيها، والتنوع اللي كاين فالمغرب، زائد ما كتحترمش القدرة الشرائية ديال المغربي، وراه بطبيعة الحال، إلى لقى مغربي عرض ديال فندق خمس نجوم فالمغرب كيساوي نفس الثمن ديال عرض أوطيل أربعة نجوم فإسبانيا، غادي يختار إسبانيا، حيث كاينة واحد الحاجة زايدة تما، وهي كيتسمى “مدوز الصيف فأوروبا”.