• منظمة الصحة العالمية: جزيئات البلاستيك لا تمثل بالضرورة خطرا على صحة البشر
  • بعد هجومها على النساء البدينات.. الإعلامية ريهام سعيد تعلن اعتزالها (فيديو)
  • ما عطلوهش.. السلطات الأمنية تلقي القبض على الشخص الذي كسر زجاج الحافلة الجديدة
  • بعد إسدال الستار.. حصيلة الدورة 18 لمهرجان الشواطئ
  • بالأداء والنتيجة.. الرجاء يكافىء جماهيره بالتأهل إلى الدور التمهيدي الثاني من دوري أبطال إفريقيا
عاجل
الأربعاء 14 أغسطس 2019 على الساعة 18:00

حج ولا سياحة.. طار الخشوع وجا فبلاصتو البوز!

حج ولا سياحة.. طار الخشوع وجا فبلاصتو البوز!

هاد صحاب التصاور والبوزات ديال سوشيل ميديا ما بقاش عندهم شي حد لهاد الهوس ديالهم، وما بقاوش كيفرقو بين بلايص العبادة ولا بلايص التصاور، ورجع عندهم كل شي بحال بحال، لمهم هو اللايك والبارطاج. كيفاش؟
السيمانة اللي فاتت كانت وقفة عرفة، هاد اليوم اللي هو واحد من أعظم الأيام عند المسلمين، واللي الحجاج كيوقفو فيه قدام جبل عرفة وكيكونو صايمين، وكيحاولو يكونو فخشوع ويكثرو من الأعمال المزيانة، واحد لبنت ضربات هاد الشي كامل فالزيرو، ومشات كتصور صور تذكارية بحال إلى واقفة قدام برج إيفل ولا برج العرب، ولا جاية سياحة وماشي عبادة.
هاد الصورة انتقدوها بزاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وكتبو عليها تعاليق ساخرة ومستنكرة لهاد الشي، ومن بينهم واحد كتب: “هادي واش مشات ترجع الشيطان ولا تحرش بيه”، وواحد آخر كتب: “واش هادي جاية تحج ولا جاية ضبر على راجل؟!”.
وهاد الشي ماشي أول مرة، بزاف ديال الناس حيدو على الحج القداسة اللي كانت عندو، وكيديرو لايفات فالفايس وفالحسابات ديالهم، ومن بينهم شيوخ كاع، قبل عامين الشيخ عمرو خالد كان دار لايف دعاء المتابعين، اللي جبد عليه موجة سخرية وانتقادات، وقبل سيمانة، واحد المعلمة مغربية دارت فيديو دعاء باش تشد هي وصاحبتها الترقية فالخدمة، هاد الشي ما بقاش كيضحك ورجع كيشوه الصورة ديال المناسك والعبادات، وحتى السلطات السعودية منعات على الناس البورطابلات، ولكن شكون مسوق، الناس حالفة حتى دير البوز!