• بسبب ما وصفه بالانبطاح والفساد الإعلامي.. مفتاح يستقيل من فيدرالية ناشري الصحف
  • كانو غاديين لجزر الكناري.. توقيف 35 حراكا في سواحل الداخلة 
  • وجوه جديدة تنضم إليه.. “تيار المستقبل” في البام يستعد لمؤتمره المقرر بعد أسابيع
  • لن يتم على حساب التعليم العمومي أو القدرة الشرائية.. الوزارة تكشف وصفة تمكين التعليم الخاص من التوسع في العالم القروي
  • قضية الحساب “حمزة مون بيبي”.. إطلاق سراح شخصين مع الاحتفاظ بهواتف المشتبه فيهم
عاجل
السبت 10 أغسطس 2019 على الساعة 22:00

بينهم رئيس الحكومة الحالي ومثلي جنسيا.. 98 مرشحا للانتخابات الرئاسية في تونس

بينهم رئيس الحكومة الحالي ومثلي جنسيا.. 98 مرشحا للانتخابات الرئاسية في تونس

 أغلق في تونس، يوم أمس الجمعة (9 غشت)، باب الترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستقام في 15 شتنبر المقبل، وبلغ عدد من قدموا أوراق ترشحهم للانتخابات 98 مرشح.

وشهد اليوم الأخير ترشح عدد من الشخصيات السياسية أبرزها رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد عن حزب “تحيا تونس”، فيما أودع نائبُ رئيس حركة النهضة رئيسُ مجلس النواب بالإنابة عبد الفتاح مورو البالغ من العمر 71 سنة، ملف ترشحه بعد اختياره ليكون مرشح النهضة في السباق الرئاسي، إضافة إلى محسن مرزوق الذي قدم ترشحه عن حزب “مشروع تونس”.
وستعلن هيئة الانتخابات يوم الأربعاء المقبل (14 غشت)، القائمة الأولية للمرشحين الذين سيخوضون الانتخابات الرئاسية بعد البتّ في صحة ملفاتهم.
وفي السياق ذاته، قدم وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي ترشحه للرئاسية، مدعوما من حزب “نداء تونس” والذي تردد كثيرا على السبسي، قبل وفاته وهو من المرشحين البارزين لخلافته، وبدوره، أودع رجل الأعمال والإعلام والدعاية القوي نبيل القروي ملفه للانتخابات الرئاسية المبكرة، رافعا شعار الدفاع عن الفقراء، بالرغم من أن القضاء وجه له تهما بتبييض الأموال.
وفي سابقة في العالم العربي، قدم المحامي التونسي منير بعطور الذي يرفع لواء الدفاع عن المثليين ولا يخفي أنه منهم، أول أمس الخميس (8 غشت)، ملف ترشحه.
وحددت تونس، الدعاية الانتخابية من 2 إلى 13 شتنبر، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 شتنبر، حيث ستعلن النتائج الأولية للانتخابات في17 شتنبر، بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه للصحفيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون.
وهذا ولم يتم تحديد موعد الجولة الثانية التي يفترض أن تجري، إذا تطلب الأمر، قبل الثالث من نوفمبر المقبل، بحسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات.