•  الاجتماع الطارئ للاتحاد الإفريقي بشأن كورونا.. المغرب يؤكد أن مواجهة الفيروس تقتضي تضافر جهود بلدان إفريقيا
  • قال إن “العناد” يقف في وجه حل مشاكل التدبير.. العثماني يدعو إلى “التوافق” في تدبير شؤون الجهات
  • أداء ونتيجة.. المنتخب الوطني النسوي بطلا لبطولة شمال إفريقيا
  • فرحة عارمة/ امتنان للملك/ تجربة إستثنائية مع طبق لحم بالبرقوق.. كواليس من لقاء مغاربة ووهان مع أسرهم
  • لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية.. المغرب يتقدم بطلب رسمي 
عاجل
الجمعة 26 يوليو 2019 على الساعة 19:00

الفلوس والمنتخب.. لقجع سكّت المنتقدين

الفلوس والمنتخب.. لقجع سكّت المنتقدين

“فاش كطيح البقرة كيكثرو جناوة”، هادا هو العنوان اللي ممكن يتعطى لهاد الشي اللي وقع مع فوزي لقجع من بعد الإقصاء ديال المنتخب الوطني من كأس الأمم الإفريقية اللي كانت فمصر، وبزاف ديال المقالات والتصريحات، وأرقام كثيرة كتتهم رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالفساد ونهب المال العام، وكتطلب الاستقالة ديالو من بعد المحاسبة ديالو.
أكثر من 15 يوم ديال الهضرة، اللي كلها شعوبية وتهييج للرأي العام، وفوزي لقجع ساكت وما هضرش، لدرجة أن منتقديه قالوا واش ربحو المعركة ضدو، ولكن السيد كان كيوجد ضوسي بالأرقام والإحصائيات، وجاوب على كل كبيرة وصغيرة، البقرة اللي سحابوها طاحت، رجعات ثور دخل طول وعرض فاللي جا قدامو.

صيفطو ليا واحد يشرب معايا أتاي

نهار الاثنين اللي داز (22 يوليوز)، فقصر المؤتمرات فالصخيرات، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، دارت لقاء تواصلي مع عائلة كرة القدم الوطنية. هاد اللقاء الاستثنائي، واللي ما كيكونش ديما، دارو لقجع باش يجمع الشهود، أو بعبارة أخرى الناس اللي كتاخذ الفلوس من عند الجامعة وبصفة قانونية، وتحدى أي واحد فيهم يكذبو.
وقال عبارة عندها دلالات كبيرة: “يلا تحرجتو اليوم باش تقولو ليا سير فحالك، غدا صيفطو ليا واحد يشرب معايا أتاي ويقولها ليا، والله حتى مستعد للرحيل وغادي نكون أول المدافعين على الرئيس الجديد”، يعني اللي بغا يقول ليا سير فحالك يجي يقولها فوجهي وبلا ما تبقاو تخباو، واللي عندو شي حاجة يجبدها.

 

عندي بارطما وأرض فتافوغالت

وقبل ما يدخل لقجع فالتفاصيل ديال فلوس الجامعة الملكية، تحدى أي واحد من الناس اللي حاضرة وقاليهم عندي بارطما وأرض شريتها فتافوغالت، واللي لقى شي حاجة أخرى يديها. وبهاد الهضرة حيد على راسو جميع الشبهات ديال أنه مستفد ماديا أو كياخذ فلوس الجامعة فجيبو، ولا راه دار ثروة من الخدمة ديالو على رأس الهرم الكروي فالمغرب.

الفلوس منين كتجي وفين كتمشي

ومن بعد، دخل لقجع للتفاصيل اللي منوضة الصداع، واللي هي الفلوس، وقال باللي أي واحد بغا يهضر على الفلوس، خاصو يعطي داك الشي بالتدقيق، وماشي غير يلوح للناس البسيطة أرقام ويبدا يلعب على المآسي ديالهم.
رئيس الجامعة قال باللي “الفلوس اللي كتاخد الجامعة من المال العام كانت 800 مليون سنتيم، رجعات مليار و200 مليون”، وهاد الشي باش يرد على ديك 88 مليار اللي كانت كتقال وكتكتب فعدة منابر، وزاد باللي الأموال الأخرى كتجي من المستشهرين والنقل التلفزي والعديد من الشراكات اللي دايرة الجامعة.
وباش ينهي النزاع، حط ليهم كل شي فوق الطالبة، وقاليهم ها شحال كتاخذ الفرق المغربية كل عام، وأكد باللي غير البطولة الوطنية الاحترافية القسم الأول كياخذو الفرق ديالها 17 المليار، والقسم الثاني 6 ديال المليار، وهاد الشي ماشي من فلوس المال العام.
وبطريقة الكلاش قال فوزي لقجع: “الطبقة المستضعفة أنا معاها، ولكن هضرو معايا فكرة القدم، حيث أنا كنرأس الجامعة، وماشي شغالاتي حوايج أخرين”. وزاد: “إيلا عندكم شي مشكل فهاد الفلوس فين كتخسر قولوها ليا، ولكن ما يجيش شي واحد يقريني المال العام”.

الفساد كاين!

ومنين برأ الذمة ديالو، لقجع داز لموضوع الفساد، وقال باللي كاين الفساد ولكن فالتسيير الرياضي ديال الأندية، وقال باللي خاص الأندية ترجع شركات باش الأمور ترجع فيها الشفافية، وما يبقاوش خدامين فالخفاء. وبلهجة تهديدية قال: “النادي اللي ما غاديش يتحول لشركة ما غاديش يلعب البطولة”.
وزاد: “علی رؤساء الأندية محاربة الفساد والالتزام بالتكوين القوي الشفاف البعيد عن المحسوبية والزبونية… نريد رؤساء من العيار الثقيل لإخراج كرة ببصمة مغربية ولا مكان للمسير العادي الهاوي بيننا لأنه لن ينفعنا”.

المنتخب الوطني

وحيث لقجع عندو خبرة طويلة فالتسيير، خلى حصيلة المنتخب الوطني هي الأخيرة، باش يبين، بطريقة غير مباشرة، اختصاصات الجامعة كاملة، وباللي راه ماشي غير المنتخب الأول اللي كاين.
وهنا لقجع دق على المنتقدين، وقاليهم باللي فهاد الخمس سنين اللي شد فيها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، المنتخب وصل لنهائيات كأس العالم من بعد 20 عام ديال الغياب، ووصل للدور الثاني ديال كأس الأمم الإفريقية، واللي فالمرحلة اللي قبل منو كان صعيب.
وزاد لقجع باللي فاش جا لقى المنتخب ما عندوش مدرب ولعب مباراة ودية بأربعة مدربين، في رسالة غير مباشرة باللي راه بدا مع هاد المنتخب من الصفر، وماشي لقاه كيجيب الألقاب وعلى عرش كرة القدم.