• نزار بركة: النموذج التنموي الجديد لا يمكنه أن ينجح إلا إذا كان مغربيا-مغربيا لضمان انخراط الجميع
  • بعد الحملة الرخيصة.. الأحداث المغربية تقرر اللجوء إلى القضاء
  • الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها  
  • البسالة فين وصلات.. جواد الحامدي يقود حملة تشهير خسيسة ضد موقع أحداث أنفو وجريدة الأحداث المغربية
  • قالتها الصورة.. رونار خدا معاه مدرب الحراس للسعودية
عاجل
الثلاثاء 23 يوليو 2019 على الساعة 12:00

لم يجد الفرصة في المغرب فأبدع في مصر.. السيناريست عماد الغندور يفارق الحياة بعد صراع مع المرض

لم يجد الفرصة في المغرب فأبدع في مصر.. السيناريست عماد الغندور يفارق الحياة بعد صراع مع المرض

توفي أمس الاثنين (22 يوليوز)، في مدينة مراكش، السيناريست المغربي عماد الدين الغندور، عن سن يناهز 43 سنة، بعد صراع طويل مع المرض، مخلفا حزنا كبيرا بين أصدقائه على مواقع التواصل الاجتماعي، ومتابعي أعماله الفنية خاصة في مصر. 

ورغم شهرته المحدودة في المغرب، فسيبقى اسم عماد الدين الغندور واحدا من الطاقات المغربية التي استطاعت أن تترك اسما لها وسط المجال الفني، وقصة لشاب مكافح استطاع الوصول إلى هدفه وتحقيق حلمه، والذي لم يكتمل بسبب المرض والموت قبل الأوان. 

وولد الغندور سنة 1976 في مدينة مراكش، وبعد إتمام دراسته في المغرب، قرر السفر إلى مصر حيث درس بها ثم تخرج من أكاديمية الفنون وتكنولوجيا السينما، قسم سيناريو سنة 2006، لتبدأ مسيرته في عالم السينما والفن. 

وحسب موقع “السينما” المصري، وفقد قام الغندور بتأليف كتابة عدة سيناريوهات لأعمال فنية، من بينها سيتكوم مغربي من إنتاج مصري بعنوان “عربيات “، وفيلم مصري قصير بعنوان “جنة الاطفال” وفيلم “طاكسي” وفيلم “أبو زلومة” وفيلم “يابختك” وفيلم “فاعل خير” للمخرج المصري وليد بدور والذي فاز الفيلم بأحسن سيناريو في مهرجان بورسعيد، وفيلم “الرحلة” والذي فاز بجائزة لجنة التحكيم الدولية في مهرجان الدار البيضاء في المغرب وفاز أيضا بالصقر الفضي بمهرجان نيوتيردام هولندا، كما شارك في عدة أدوار سينمائية.