• متابعة في حالة سراح وتحديد موعد المحاكمة.. تفاصيل عن قضية المحترش بسائحة أجنبية في الصويرة
  • بعد غياب دام أزيد من 30 سنة.. المطربة عزيزة جلال تعود إلى الغناء 
  • 230 باحثا من 9 دول/ توقيع اتفاقيتين.. افتتاح المؤتمر الدولي للأركان في أكادير (صور)
  • في ورش لمشروع للصرف الصحي.. العثور على سور تحت_أرضي في سلا 
  • للمطالبة بتمكينهم من العلاج المجاني.. مرضى سرطان مغاربة يطلقون حملة “ما بغيناش نموتو بالسرطان” (صور)
عاجل
الإثنين 22 يوليو 2019 على الساعة 22:00

أكد على أن العربية ستبقى أساسية.. أمزازي يدافع عن القانون الإطار للتعليم

أكد على أن العربية ستبقى أساسية.. أمزازي يدافع عن القانون الإطار للتعليم

أسماء الوكيلي

بعد الجدل الكبير الذي رافق مشروع القانون الإطار للتعليم والحديث عن كونه سيعمل على “فرنسة التعليم”، أكد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، على أن اللغة العربية ستبقى أساسية في التعليم.

وقال أمزازي، في جلسة المصادقة على مشروع القانون الإطار للتعليم في مجلس النواب، اليوم الاثنين (22 يوليوز)، إن اللغة العربية “ستحتفظ بمكانتها الجديرة بها، باعتبارها لغة أساسية للتدريس”.

وشدد المتحدث على أن وزارته ستعمل على “تقوية وضعيتها وتحديثها وتبسيطها، وتجويد مناهجها وبرامج تدريسها، وتجديد المقاربات البيداغوجية والأدوات الديداكتيكية المتعلقة بها، حتى يتمكن كل حاصل على البكالوريا من إتقانها وتملكها”، وذلك إلى جانب تخويل اللغة الأمازيغية “مكانتها التي تليق بها، حيث سيتم تطوير وضعها في المدرسة، ومواصلة المجهودات الرامية إلى لتهيئتها لسنيا وبيداغوجيا، في أفق تعميمها التدريجي على مستوى التعليم الابتدائي والثانوي”.

وفي ما يتعلق باللغات الأجنبية، أفاد المسؤول الحكومي بأنها “تحظى بالأهمية التي تستحقها اعتبارا لأدوارها الوظيفية الجوهرية”، ماينفي حسب الوزير وجود “تعارض في تنمية استعمال مختلف هذه اللغات مجتمعة، في أفق جعل الحاصل على البكالوريا متقنا للغتين العربية والأمازيغية، ومتمكنا من لغتين أجنبيتين على الأقل”.