• نزار بركة: النموذج التنموي الجديد لا يمكنه أن ينجح إلا إذا كان مغربيا-مغربيا لضمان انخراط الجميع
  • بعد الحملة الرخيصة.. الأحداث المغربية تقرر اللجوء إلى القضاء
  • الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها  
  • البسالة فين وصلات.. جواد الحامدي يقود حملة تشهير خسيسة ضد موقع أحداث أنفو وجريدة الأحداث المغربية
  • قالتها الصورة.. رونار خدا معاه مدرب الحراس للسعودية
عاجل
الأحد 21 يوليو 2019 على الساعة 10:00

بميزانية بلغت 22 مليار درهم.. إطلاق مشاريع تنموية ضخمة في جهة الداخلة وادي الذهب

بميزانية بلغت 22 مليار درهم.. إطلاق مشاريع تنموية ضخمة في جهة الداخلة وادي الذهب

رباب الداه (العيون)

نوّه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بالمؤهلات البشرية والطبيعية لجهة الداخلة وادي الذهب، وذلك في أول يوم من الزيارة التي استهلها، صباح أمس السبت (20 يوليوز) إلى الجهة، على رأس وفد حكومي.

و أشار العثماني إلى أن هذه الزيارة تعدّ الثامنة في سلسلة زياراته إلى جهات المملكة، “في إطار تجسيد شعار الحكومة الإنصات والإنجاز، وتكريس مبدأ القرب ودعم الجهوية المتقدمة وتنزيل التشاركية التفاعلية، وكذا العمل بشكل استباقي لإيجاد الحلول للمشاكل المطروحة وبحث سبل رفع التحديات والمساهمة في المجهود التنموي المبذول في المنطقة”.

وذكر العثماني، في كلمته، بما حظيت به الجهة “من التفاتة مولوية سامية من حيث بلورة والشروع في تنفيذ برنامج النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، وهي الخطوة التي بوأت الأقاليم الصحراوية مكانة ريادية على مستوى المسار التنموي الوطني، وجعلها قاطرة وقنطرة عبور تنموي إقليمي إلى أفريقيا”.

وأبرز المتحدث أن الكلفة الإجمالية للعقد البرنامج لتنمية جهة الداخلة-وادي الذهب بلغت أكثر من 22 مليار درهم لإنجاز 149 مشروعا، مذكرا ببعض هذه المشاريع، كمشروع ربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للتيار الكهربائي (بكلفة 2372 مليون درهم)، وتثمين 6 مناطق للصيد البحري (بكلفة 1443,72 مليون درهم)، ومشروع تحلية مياه البحر من أجل سقي 5000 هكتار في الجهة (بكلفة 1305 مليون درهم)، وبناء ميناء الصيد الجديد في المهيريز (بكلفة 242 مليون درهم)، وتوسيع الطرق الرابطة بين الداخلة وبوجدور (بكلفة 187,8 مليون درهم).

وعرج العثماني على حجم الاستثمارات المبرمجة من لدن القطاعات الحكومية خلال سنة 2019 والتي تقدر قيمتها ب780 مليون درهم، وتحدث عن المشاريع التسع المبرمجة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالمناطق القروية في جهة الداخلة-وادي الذهب (بمبلغ إجمالي قدره 38,42 مليون درهم)، داعيا أعضاء الحكومة إلى تسريع وتيرة إنجاز البرامج والمشاريع التنموية المبرمجة.

وحث رئيس الحكومة “على ضرورة تعاون وتظافر جهود جميع الفاعلين والمتدخلين لإنجاح تلك المشاريع مع العمل على تدارس تشاركي لسبل رفع كل ما يعيقها”.

في ختام كلمته، أكّد العثماني بأن زيارات الحكومة التواصلية للجهات “تعتمد المقاربة الاستباقية، والقرب من هموم المواطنين وانتظاراتهم، وتقديم الحلول للمشاكل المطروحة”، مؤكدا على أن هذه الزيارات “التزام ودعوة جماعية لتتبع المشاريع التنموية المبرمجة وحسن حكامتها وتحمل المسؤولية وتفادي أي عرقلة في سير المشاريع المبرمجة”.