• الناصيري: تعاقدنا مع دوسابر باش نحققو الألقاب ونكونو مجموعة تنافسية (فيديوهات)
  • في انتظار الفار.. جدل تحكيمي في أهم مباراتين في الأسبوع!
  • حول العاملات الموسميات في الحقول الإسبانية.. تفاصيل اللقاء بين المنظمات النسائية وممثلي وزارة الشغل
  • بعد تداول خبر تعاقده مع مهاجم بشريط فيديو “مفبرك”.. رئيس الدفاع الحسني الجديدي يخرج عن صمته (فيديو)
  • أرقام رسمية.. تدهور الأوضاع المعيشية لـ43 في المائة من الأسر المغربية
عاجل
السبت 20 يوليو 2019 على الساعة 13:00

انفصاليون اندسوا بين جموع المحتفلين وأحدثوا الفوضى.. تفاصيل أحداث التخريب في العيون

انفصاليون اندسوا بين جموع المحتفلين وأحدثوا الفوضى.. تفاصيل أحداث التخريب في العيون

أحمد الحافظ (العيون)

على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة العيون ليلة أمس الجمعة (19 يوليوز)، كشفت مصادر مطلعة أن “مجموعة من العناصر الانفصالية استغلت الاحتفالات التي انطلقت في وقت متأخر من ليلة أمس، إثر فوز المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا للأمم، واندست بين جموع المحتفلين لإحداث الفوضى واستهداف رجال الأمن والمؤسسات العمومية”.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن مقر قناة “العيون” في شارع الزرقطوني تعرضت “لوابل من الحجارة من طرف الانفصاليين، بعد أن بثت روبورتاجات في نشرة الأخبار وعبر بعض برامجها، تواكب المتابعة الواسعة التي تحظى بها فعاليات نهائيات كأس أفريقيا، وتشجيع الجماهير المغربية للمنتخب الوطني، وكذا منتخب الجزائر الشقيقة”.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الحادث “لم يخلف خسائر في صفوف العاملين أو في بناية القناة، لكن مشاهد أخرى وثقتها مقاطع فيديو منشورة على مواقع التواصل الإجتماعي أظهرت استيلاء المخربين على سيارة للشرطة في أحد شوارع المدينة”.

وكانت مصالح وزارة الداخلية أعلنت، صباح اليوم السبت، وفاة شابة في مدينة العيون، على إثر الأعمال التخريبية التي شهدتها المدينة.

وذكرت ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، في بلاغ لها توصل به موقع “كيفاش”، أنه مباشرة بعد نهاية المقابلة، قامت مجموعة من الأشخاص، مدفوعين من طرف جهات معادية، باستغلال أجواء الاحتفالات العفوية لعموم المواطنين من أجل القيام بأعمال تخريبية ونهب الممتلكات، اضطرت معها القوات العمومية إلى التدخل من أجل حماية الممتلكات الخاصة والعامة، حيث استمرت المواجهات إلى حدود الساعة الثالثة صباحا من اليوم الموالي.

وأضافت أن هذه الأحداث خلفت أعمالا تخريبية في الشارع الرئيسي لمدينة العيون، شملت وكالة بنكية تم إضرام النار فيها، إضافة إلى تسجيل إصابة العشرات من أفراد القوات العمومية بجروح متفاوتة الخطورة أربعة منهم حالتهم خطيرة.

كما تم بالموازاة مع هذه الأحداث تسجيل وفاة شابة، تبلغ من العمر 24 سنة، في المستشفى الجهوي بالعيون، بعد أن تم نقلها في حالة حرجة من الشارع العام، حيث يجري حاليا تحقيق تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد ملابسات هذه الوفاة.

وكشفت الولاية أن السلطات المختصة قد فتحت بحثا تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد هويات وتوقيف كل من ثبت تورطه في هذه الأفعال الإجرامية.